مع الاحترام

«الوزارة تهدف من قرار مشاركة العاملين في القطاع الطبي في برامج التطوير المهني والتعليم الطبي المستمر، لتجديد ترخيص مزاولة المهنة لهم، إلى تطوير الموارد البشرية العاملة في الحقل الطبي والصيدلاني، والنهوض بالخدمات الصحية في المجتمع، وتلافي جميع السلبيات التي قد تقع».

المدير التنفيذي في وزارة الصحة

أمين الأميري

15 من يناير الجاري




يندرج اعتزام الوزارة تنظيم دورات تدريبية للعاملين في المجال الطبي العام والخاص، في إطار جهودها المستمرة لتحسين الوضع الصحي لسكان الدولة. وهي جهود حميدة.

لكن التدريب يمثل علاجاً لمشكلة الضعف المهني في بعض المنشآت الطبية، في حين أن جوهر المشكلة هو غياب الثقة بين المريض والمنشأة التي يتلقى علاجه فيها، بسبب شعوره بأنها تعمل خارج الرقابة.

مراقب

طباعة