شرطة دبي تنفي مزاعم «الصن» بحبس مضيفة دون وجه حق

 أكد مسؤول أمني في شرطة دبي، أن بعض وسائل الإعلام الأجنبية عمدت نشر معلومات مغلوطة حول واقعة احتجاز مضيفة طيران تحمل الجنسية الاسترالية في مركز شرطة جبل علي، نتيجة تسببها في حادث مروري وهروبها من موقع الحادث، مشيراً إلى أن هناك إصراراً من جانب بعض الصحف على ترويح مبالغات غير منطقية ولا يمكن تخيل حدوثها من الأساس.

وقال المسؤول الذي فضل عدم نشر اسمه إن الواقعة بدأت حينما جاءت امرأة استرالية تدعى «إ.د» وتعمل مضيفة جوية إلى مركز شرطة جبل علي للإدلاء بمعلومات حول حادث مروري، وبسؤالها عما حدث تبين أنها متسببة في الحادث وكانت تقود سيارة منتهية الترخيص وأدلت بمعلومات غير صحيحة لتضليل الشرطة.

وأفاد بأنه تم إحالتها إلى النيابة وصدر بحقها حكم قضائي بالحبس نظراً لهروبها من موقع الحادث بعد ارتكابه ولا يشوب إجراءات حجزها أو إحالتها للنيابة أي شبهة مخالفة للقانون، مشيراً إلى عدم وجود سبب لاستهدافها من الأساس، مؤكداً أن أي شخص يحتجز داخل مراكز التوقيف أو المؤسسات العقابية في دبي يتلقى معاملة طيبة بغض النظر عن التهمة الموجهة إليه، قائلا «نحن لا نسيء للمتهمين في الجرائم الكبرى فكيف نسيء معاملة امرأة متهمة في حادث مروري»، وكانت صحيفة الصن البريطانية نشرت أمس، أن المضيفة محتجزة دون وجه حق بسبب إبلاغها عن حادث مروري وتتعرض لمعاملة سيئة، حيث منعت من الاتصال بأسرتها ولا تتناول سوى الماء والبسكويت منذ احتجازها.

يذكر أن الصحيفة نفسها نشرت تقريراً مطولاً الأسبوع الجاري عن احتجاز امرأة بريطانية تعرضت للاعتداء الجنسي على يد نادل في فندق، وبدلاً من القبض على المتهم وجهت لها السلطات في دبي تهمة هتك العرض بالرضا مع خطيبها الذي اصطحبها إلى المركز وتعاطي مشروبات كحولية.

وتبين كذب هذه المعلومات وأن الشرطة اتخذت الإجراءات اللازمة واستجوبت عامل الفندق، ونفى الأخير تعرضه لها وأنه ساعدها على دخول دورة مياه السيدات ولم يصطحبها إلى الداخل واستكملت الشرطة إجراءاتها وأجرت كشفاً طبياً على المرأة للتثبت من واقعة الاعتداء وأحيلت مع خطيبها للنيابة بتهمة هتك العرض بالرضا باعترافهما وتناولهما مشروبات كحولية، ولم يحاول أي طرف رسمي سواء في الشرطة أو النيابة إجبارها على الزواج كما ادعت الصحيفة.

من ناحية أخرى، أفاد المسؤول الأمني نفسه بأن الإدارة العامة للتحريات والبحث الجنائي في شرطة دبي ألقت القبض على ستة أشخاص متهمين بالاتجار غير الشرعي في المشروبات الكحولية، وقتل شخص من دولة آسيوية مع ستة آخرين كان ينافسهم في تجارتهم غير المشروعة.

بدأت الواقعة حين عثر أحد العمال على جثة شخص في منطقة رملية بالقرب من أحد المواقع الإنشائية في منطقة البرشا، وانتقلت على الفور فرقة من إدارة البحث الجنائي وبعد إجراء التحريات اللازمة تم القبض على المتهمين بارتكاب الجريمة وأحيلوا إلى النيابة العامة.

طباعة