3.6 ملايين درهم مساعدات «الخط الساخن» في 2009

الزميل المزاحمي مسؤول «الخط الساخن» في «الإمارات اليوم». تصوير: لؤي أبوهيكل

بلغت قيمة المساعدات المباشرة المقدمة من متبرعين عبر «الخط الساخن» في «الإمارات اليوم» العام الماضي ثلاثة ملايين و598 ألفاً و111 درهماً، استفاد منها نحو180 شخصا من اصل 1800 تم التواصل معهم وحل مشكلاتهم.

 

لمشاهدة المخطط كاملاً يرجى الضغط على الصورة أعلاه.  غرافيك: ماهر الجوهري



وساعد في توظيف 54 مواطناً في جهات حكومية وخاصة في إمارات الدولة. وبذلك، يصل عدد الحالات التي قدمت لها المساعدة «الخط الساخن» خلال الأعوام الثلاثة الماضية إلى ما يقارب 4300 حالة، فضلاً عما يزيد على 69 ألف شكوى أو مكالمة.

ووفقاً لمسؤول «الخط الساخن»في «الإمارات اليوم» الزميل أحمد المزاحمي، فقد استقبل «الخط» خلال العام الماضي 25080 مكالمة أو شكوى، بمعدل 95 اتصالاً أو شكوى يومياً، باستثناء أيام الإجازات.

وبلغت قيمة تبرعات المحسنين في ديسمبر الماضي وحده 760 ألفاً و765 درهماً، ليكون الشهر الأكثر استقبالا للمساعدات، مقارنة بما سبقه من أشهر العام، وحل ثانياً أغسطس الذي بلغت قيمة المساعدات المستقبلة فيه 705 آلاف و666 درهماً، ثم سبتمبر بمساعدات بلغت 412 ألفاً و890 درهماً، وتبعه مايو الذي وصلت قيمة المساعدات فيه 308 آلاف و395 درهماً، ومن ثم مارس بـ277 ألفاً و440 درهماً، وبعده يونيو بـ255 ألفاً و160 درهماً، فيوليو بـ206 آلاف و100 درهم، فنوفمبر بـ193 ألفاً و920 درهماً، وفبراير بـ180 ألفاً و220 درهماً، واكتوبر بـ 163 ألفاً و325 درهماً، ويناير بـ 103 آلاف و30 درهماً، وأخيراً أبريل الذي بلغ حجم المساعدات التي تلقاها «الخط الساخن» خلاله 31 ألفاً و200 درهم. وبذلك يكون مجموع التبرعات التي تلقاها القسم خلال العام الماضي ثلاثة ملايين و598 ألفاً و111 درهماً.

وأفاد المزاحمي بأن «الخط الساخن» ساعد أكثر من 1800 حالة من بين الشكاوى والطلبات الواردة اليه العام الماضي، كما ساعد 54 مواطناً ومواطنة في الحصول على وظائف في مؤسسات حكومية وخاصة في إمارات الدولة، إلى جانب 65 آخرين قيد التوظيف في برنامج تطوير الكوادر الوطنية في دبي، وقال إن «الخط» على تواصل مباشر مع البرنامج، ومع هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية (تنمية) اللذين أبديا اهتماماً لافتاً في توظيف المواطنين.
 
قيمة المساعدات

بلغت قيمة المساعدات عبر «الخط الساخن» للحالات الإنسانية المرضية في مستشفى الوصل في دبي 365 ألف درهم توزعت على 82 حالة مرضية، وفي مستشفى توام في العين 310 آلاف درهم لـ36 حالة مرضية، وللحالات الواردة عبر هيئة الهلال الأحمر في دبي وبالتنسيق معها 450 الف درهم موزعة على 17 حالة إنسانية.


واستحوذت المشكلات المتعلقة بالحالات الإنسانية والمرضية والعلاج والأخطاء الطبية والتعليم على ما نسبته 35٪ من الشكاوى التي تلقاها «الخط الساخن» العام الماضي، ومشكلات التوظيف والوظيفة، على 25٪. أما المشكلات المتعلقة بالمساكن والإيجارات فشكلت ما نسبته 20٪ ومشكلات العمل والعمال والاتصالات اما شكاوى الدوائر الحكومية والبنوك والظواهر السلبية في المجتمع فقد شكّلت ما نسبته 20٪.

واستقبل «الخط الساخن» خلال العام المنصرم 25 ألفاً و80 شكوى أو مكالمة، بمعدل 95 مكالمة أو شكوى يومياً، تنوعت ما بين التوظيف والحالات الإنسانية والأخطاء الطبية والإيجارات والسكن والإسكان ومشكلات العمل والعمال والظواهر السلبية في المجتمع، إضافة إلى الشكاوى المرسلة عبر الفاكس والبريد الإلكتروني والرسائل النصية القصيرة.

وذكر المزاحمي أن «الخط الساخن» استقبل 6600 رسالة نصية قصيرة، و4818 رسالة عبر البريد العادي، و5280 شكوى عبر الفاكس، و9240 شكوى وملاحظة عبر البريد الإلكتروني الخاص بـ«الخط الساخن».

ويتواصل «الخط الساخن» مع جهات ومؤسسات ودوائر حكومية، محلية واتحادية، فضلاً عن مؤسسات خاصة في جميع إمارات الدولة، للإجابة عن الاستفسارات، أو لمعالجة الشكاوى التي تستدعي ذلك، وهو يتناول مشكلات وهموم القراء ومعضلات المجتمع، ويلعب دوراً موازياً لدور البرامج الإنسانية الأخرى التي تبث عبر بعض المحطات الإذاعية والتلفزيونية.

ويحرص «الخط الساخن» على مد جسور التعاون المستمر مع هيئة الهلال الأحمر في دبي ، وينسق على نحو دائم مع قسم العون الإنساني فيها للتأكد من صدقية الحالات الإنسانية قبل تسليمها المساعدات، وكذلك مع صندوق الزكاة في أبوظبي، ومؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية، وبرنامج تطوير الكوادر الوطنية، وهيئة (تنمية) في دبي، وبرنامج الشيخ زايد للإسكان الحكومي، ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان الحكومي، ومؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، ومؤسسة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) والمستشفيات الحكومية في الدولة.
طباعة