لجنة «شؤون الوطني» تطالب بمعالجة نقص الموظفين في الفجيرة

 أكد رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية في المجلس الوطني الاتحادي عبدالله بالحن الشحي، أهمية الإسراع في معالجة النقص في أعداد الموظفين داخل مراكز التنمية الاجتماعية في إمارة الفجيرة، وغيرها من مناطق الدولة، لتمكين هذه المراكز من القيام بدورها في المرحلة المقبلة وبما يتناسب مع الخطط الطموحة التي تتضمنها استراتيجية وزارة الشؤون الاجتماعية.

وأشار الشحي خلال جولة ميدانية على مراكز الوزارة في الفجيرة أمس، برفقة أعضاء اللجنة إلى أن مشروعات التنمية الاجتماعية، وفي مقدمتها مشروع الأسر المنتجة، في حاجة إلى دعم مجتمعي كبير لتحقيق أهدافه في الوصول إلى اكبر شريحة وتحويلها من حالة انتظار الإعانة إلى المبادرة نحو العمل المنتج، لتوفير الدخل المناسب لاحتياجات أفراد الأسرة. وشملت جولة لجنة «الوطني» زيارة مراكز: التنمية الاجتماعية، ورعاية الأحداث، والمعاقين، كخطوة وصفها رئيس اللجنة بأنها ضرورية للاطلاع بشكل مباشر وميداني على واقع هذه المراكز واحتياجاتها قبل قيام المجلس الوطني الاتحادي بمناقشة سياسة الوزارة في جلسة مقبلة.

وقامت اللجنة بعقد لقاءات مع مسؤولي المراكز، بحضور مديرة برامج الأ سر المنتجة في وزارة الشؤون عفراء بوحميد، نوقشت فيها الاوضاع العامة للأبنية التي مضى على انشائها نحو ثلاثة عقود، الى جانب الميزانيات الخاصة بأنشطة وبرامج كل مركز.

طباعة