200 حاسب آلي من بلدية دبي لأطفال غزة

سلمت بلدية دبي 200 جهاز حاسب آلي، مستعملة ومؤهلة لهيئة الهلال الأحمر في دبي لتوزيعها على أطفال غزة ضمن حملة الدائرة تحت عنوان «أطفال غزة.. أطفالنا».

وأكد مدير عام بلدية دبي المهندس حسين ناصر لوتاه، أهمية مشروع إعادة تأهيل الحاسبات المستعملة الذي يساهم في تحقيق رؤية القيادة العليا في نشر الثقافة الإلكترونية في المجتمع وبناء مجتمع تقني قادر على مواكبة المتغيرات البيئية والخارجية، ويعمل المشروع على تلقي تبرعات أجهزة الحاسوب الشخصي القديمة وملحقاتها من الأفراد والمؤسسات والدوائر الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص ومن ثم إعادة تأهيل وصيانة هذه الأجهزة وإعادة توزيعها على جميع فئات المجتمع التي هي بحاجة لهذه الأجهزة بهدف تنمية مهاراتها الفنية وتمكينها من إنجاز مهامها بشكل أكثر فاعلية، من خلال استخدام هذه الأجهزة، كما يهدف المشروع إلى حماية البيئة من الآثار السلبية التي قد تترتب على قيام الأفراد بالتخلص من هذه الأجهزة بطرق غير منظمة والجهد الذي ستتحمله الجهات الحكومية لمعالجة النتائج السلبية لعملية التخلص من هذه الأجهزة. 

وقال: إن هذه الأجهزة تقدم لدعم أطفال غزة في إطار قيام الدائرة بمسؤوليتها المجتمعية تجاه الفئات المحتاجة سواءً في داخل الدولة أو خارجها، مشيرا إلى أن هذه المبادرة ستسهم في رسم البسمة على وجوه الأطفال الفلسطينيين في مدارسهم.  

ومن جانبه، أكد مدير عام الهلال الأحمر فرع دبي محمد عبدالله الحاج الزرعوني، أهمية هذه المبادرة الإنسانية التي تقوم بها بلدية دبي، وتواكب حملة الإغاثة المستمرة لقطاع غزة، حيث تتولى هيئة الهلال الأحمر القيام بها عبر تسيير قوافل الإغاثة والإمداد للشعب الفلسطيني في قطاع غزة. غ دبي ــ الإمارات اليوم

طباعة