أصوات

غير معلوم

«إماراتي» معلقاً على خبر«وفاة مواطن وابنته دهساً في العين»:

أود هنا أن أعقب على تقرير الشرطة الذي ورد فيه أن السائق انحرف لسبب غير معلوم، كيف يعني؟! ماحد سأله ليش غيّر مساره إلى كتف الطريق؟ والله يرحمهم يعبرون الشارع الساعه الواحدة بعد منتصف الليل. يعني الاحتمالات صعبة جداً أن تعبر في وقت يكاد يكون عدد السيارات، سيارة لكل ربع ساعة، ومع ذلك تدهس وبتصويب من السائق الذي انحرف إلى كتف الطريق «لسبب غير معلوم»!



إعدام

بوعبدالرحمن معلقاً على تقرير «روايات مختلفة حول وفـاة شاب داخل السجن»:

أتمنى على السلطات في الدولة تطبيق حكم الإعدام بحق تاجر المخدرات الذي يقبض عليه متلبّسا بالتهمة، فقد أصبحنا نسمع عن شباب كثيرين تورطوا في المخدرات.. وأين المخدرات عنا قبل 10 سنوات؟ اليوم قضايا المخدرات بالجملة، حتى العيادات النفسية الحكومية تعطي وصفات لأشخاص على أساس أنهم مكتئبون نفسيا، وفي المقابل يقوم هؤلاء المرضى بصرف هذه الحبوب مجاناً من كيس الدولة ويبيعونها للمدمنين فأين الرقابة يا إخوان؟



زمن النساء

أحلام معلقة على خبر «مواطنات يقتحمن ميدان الحماية الأمنية»:

الله يوفقهن، فهذا زمن النساء أما الرجال فصاروا موضة قديمة، هم مثل ما هم من مئات السنين، بينما استطاعت المرأة تطوير نفسها ودخول مجالات كانت حكراً على الرجال. ومع أنني لست من أنصار عمل المرأة أساساً ـ فقد اضطرنا كسل الرجال وتبلدهم إلى أن ندخل مجالات كثيرة تكاسل عنها الشباب، فمنا الآن المهندسات ـ وأنا منهن ـ ومنا الشرطيات وضابطات الجيش وغيرها. و«هارد لك» للشباب.



تفكير

ممدوح معلقاً على مقال «زوجي الحبيب.. افهمني لو سمحت»:

الكاتب مصطفى عبدالعال: شكراً على مقالك الرائع، ولكي أحب أن ألفت إلى سعي الزوج وراء توفير المال للحفاظ على حياة كريمة لأسرته، وبالتالي يفكر الزوج كثيراً مما يفقده الرغبة.. وهنا يأتي دور المرأة التي يجب أن تخفف عن زوجها، فلو دخل عليها الرجل ووجدها في أبهى حللها فستفرج عنه كثيراً، و لكن مع الأسف الكثير من الزوجات تنتظر الزوج حتى تحكي له مشكلات البيت و ما حدث خلال غيابه في اليوم، مما يزيد الزوج ضيقاً فوق ضيق و هذا ما يزيد النفور بينهما.

 

aswat@emaratalyoum.com

طباعة