«لغتنا هُويّـتنا»

"طلاسم.. يُراد حلها"

عندما قرأت هذا السطر ، ظننت أن المطلوب ممن يقرأه أن يحل طلاسمه ويرسلها إلى جهة ما للحصول على جائزة. وعندما لم أجد عنواناً لمراسلته، وبعد جهد تبين لي أن السطر تحذيريقول:«تحريك باب المدخل يسبب جرحاً خطيراً،ابتعد عنه»!! منتهكاً كل قواعد اللغة من إملاء ونحو وخط ...
رحمة بلغتنا أيها المنتهكون لها.

طباعة