بلدية أبوظبي تكافح البناء العشوائي

تطلق بلدية أبوظبي بالتعاون مع النيابة العامة، وبعض المؤسسات الأمنية والمدنية الأخرى في الأول من فبراير المقبل، حملة لمكافحة ظاهرة انتشار البناء العشوائي والملحقات الإسكانية غير الحاصلة على التراخيص، وملاحقة المخالفات الناتجة عن مساكن العزاب، وآثارها سواء الاجتماعية أو الصحية أو الاقتصادية أو الأمنية.

وتستمر هذه الحملة المكثفة مبدئياً أكثر من أسبوع تمدد وفقاً لنسبة الأهداف التي يمكن أن تتحقق خلال أيام الحملة.

وتم رصد ظواهر غير حضارية عدة في الآونة الأخيرة، تمثلت في ظهور العديد من الأبنية المخالفة، والملحقات غير المرخصة وغير المطابقة لمواصفات الأمن والسلامة، والتي تسهم في تشويه المظهر الحضاري العام لمدينة أبوظبي، بالإضافة إلى اتساع رقعة المناطق التي يقطنها العزاب وتداخل هذه المناطق مع سكن العائلات، وما لهذه الظاهرة من أثر اجتماعي واقتصادي سلبي.

وجاءت حملة مكافحة السكن العشوائي للعزاب والأبنية المخالفة تعبيراً عن تصميم البلدية على مواجهة هذه المشكلات التي تمس الأمن الاجتماعي والسكاني، وتلحق الضرر بالإنجازات الحضارية التي أرستها حكومة أبوظبي.
طباعة