رسائل

ظروف صعبة

أنا مواطن، من أبوظبي، أبلغ من العمر 37 عاماً، ولدي ثلاثة ابناء، وكنت اعمل في إحدى الدوائر الحكومية في ابوظبي، وأصبت بمرض سرطان الرئة وتم تسفيري عن طريق هيئة الخدمات الصحية إلى سنغافورة، وتم استئصال الورم الخبيث وأصبحت أعيش برئة واحدة فقط، وتالياً أصبحت لا استطيع العمل.

تم إحالتي للتقاعد بسبب ظروفي الصحية، وراتبي 13 ألف درهم، أدفع منه 3000 درهم نفقة لمطلقتي وأبنائي، إضافة لدفع 6700 درهم للبنك، ولا يتبق لي إلا مبلغ 3800 درهم، علماً بأني بعد شهرين سوف أكمل سنتين من التقاعد وتالياً سيتم خصم العلاوات من راتبي وسيصبح 8000 درهم فقط.

ولن يتبقى من راتبي أي مبلغ لمصاريف الحياة، علماً بأني اسكن وأنام في سيارتي، ولا أستطيع ان اسكن في بيت لارتفاع الإيجارات في ابوظبي، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحمية مساعدتي في الظروف الصعبة التي أمرّ بها.

أبو زايد

 

علاج

أنا سودانية، زوجي يُعالج في مستشفى راشد في دبي منذ أكثر من ستة أشهر بسبب إصابته بجلطة، وتالياً إقامته كانت منتهية الصلاحية والكفيل جددها أخيراً، لكن مشكلتي أني لا استطيع دفع تكاليف المستشفى التي وصلت قرابة 20 ألف درهم والتي شملت إجراء العمليات والأدوية والعلاج الطبيعي، وتالياً أعيش ظروفاً صعبة بعد مرض زوجي، علماً بأنه ليس لدي أي دخل شهري أو مصدر للرزق، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في دفع تكاليف العلاج.

«س.م»



وظيفة

أنا مواطنة من الفجيرة، أبلغ من العمر 23 عاماً، حاصلة على بكالوريوس في الإدارة الزراعية من جامعة الإمارات وسبق لي التقديم على وظيفة في جهات حكومية وخاصة عدة في الفجيرة، لكن لم يحالفني الحظ في إيجاد وظيفة تعيلني وتعيل أفراد أسرتي على مصاريف المعيشة، لذا أتمنى العثور على وظيفة أستطيع من خلالها أن أعيل نفسي وأسرتي على مصاريف الحياة.

عليا

طباعة