مع الاحترام

«جميع نسب النجاح في المواد الدراسية لطلاب الثانوية العامة بالقسمين العلمي والأدبي، جاءت مخيبة للآمال، ولم تكن مرضية، والسبب الرئيس الذي أدى إلى رسوب الطلاب وتدني درجاتهم هو القرار المفاجئ الذي اتخذته وزارة التربية والتعليم بتغيير نظام الامتحان قبل نهاية الفصل الدراسي الاول».



مديرو مدارس حكومية في دبي والشارقة


رسوب طلاب في الثانوية العامة وتدني درجات الكثيرين منهم في امتحانات الفصل الأول، جاء لأسباب عدة، في مقدمتها عدم تدريب الطلاب على نظام الامتحانات الجديد، إضافة إلى صعوبة الأسئلة التي وردت في مواد عدة، لذا فإن وزارة التربية والتعليم مطالبة بإعادة النظر في نظام الامتحان، بداية من امتحانات الفصل الدراسي الثاني، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، حفاظاً على مستقبل ابنائنا الطلاب، وعدم الانتظار للعام المقبل.

مراقب

طباعة