«الهوية» تعبر البوابات الإلكترونية في مطارات الدولة

خدمة العبور الإلكتروني عبر بطاقة الهوية اختيارية للمسافرين. الإمارات اليوم

أفاد مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي اللواء أحمد ناصر الريسي، بأنه تم البدء في استخدام أجهزة قارئة لبطاقات الهوية في البوابات الإلكترونية في منافذ ومطارات الدولة، مضيفا أنه «أصبح بمقدور الأفراد تفعيل خدمة عبور البوابات الإلكترونية في بطاقة الهوية مقابل الرسوم المقررة، واستخدامها بدلا من البطاقة الإلكترونية القديمة».

وأضاف الريسي أن خدمة العبور الإلكتروني عبر بطاقة الهوية اختيارية للمسافرين الراغبين في الاستفادة منها للعبور السريع من منافذ ومطارات الدولة المختلفة، وتتمتع بمواصفات أمنية عالية.

يشار إلى أن هيئة الإمارات للهوية فعّلت حتى الآن استخدام بطاقة الهوية كوثيقة تعريف موحدة ومعتمدة لدى جميع الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، حيث يقدمها الفرد للحصول على جميع الخدمات الإدارية والإلكترونية بسرعة وسهولة مع ضمان أعلى مستويات الأمان والخصوصية، ويمكن لمواطني الدولة فقط، استعمال بطاقة الهوية كوثيقة سفر للانتقال بين دول مجلس التعاون الخليجي، كما تستخدم بطاقة الهوية في الدخول الآمن على أجهزة الكمبيوتر والبرامج الالكترونية والمواقع الالكترونية، والتوقيع الالكتروني على النماذج الالكترونية والملفات.

كما ضمت الهيئة، بالاتفاق مع وزارة المالية، خدمة الدرهم الالكتروني في بطاقة الهوية، واستخدام بطاقة الهوية في عملية توثيق الهوية والدخول على الخدمات الالكترونية من خلال موقع حكومة ابوظبي الالكترونية.

وتعمل «الإمارات للهوية» على توسع استخدامات البطاقة مستقبلا لتضم مجالات أخرى، خصوصاً بعد الانتهاء من تسجيل جميع المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، إذ يمكن الاستفادة من بطاقة الهوية مستقبلا لتشمل بيانات العديد من البطاقات، من بينها بطاقة العمل، البطاقة الصحية، المحفظة الالكترونية، رخصة القيادة، وجواز السفر.

كما توفر بطاقة الهوية البنية التحتية والتطبيقات الأخرى حسب رغبة الجهة المستفيدة، مثل الاستفادة منها بالمكتبات العامة ومكاتب التأجير عامةً لاستعارة الكتب، الأفلام، الألعاب، السيارات، وخدمات أخرى، والاستفادة منها لدخول المعارض واستخدام وسائل المواصلات العامة.

طباعة