أصوات

مساحة لعرض مقتطفات من أبرز تعليقات القرّاء على موقع "الإمارات اليوم" الإلكتروني، أو من الرسائل الواردة إلى الصحيفة.

مراقبة
جاسم جمعة معلقاً على تقرير «مناهج إنجليزيـة تتعاطـف مع اليهود»:
العيب في أساليب المراجعة والمراقبة المتّبعة في وزارة التربية والتعليم، والواضح أنها عديمة الفائدة وتخلو من الدقة والمراقبة.

مناهج
«عائشة» معلقة على تقرير «مناهج إنجليزيـة»:
أرجو اهتمام وزير التربية والتعليم بمناهج المدارس الخاصة، كما أن هذه المشكلة ليست بالجديدة، فقد تكررت كثيراً في السابق وسوف تتكرر إذا لم يكن لدى وزارة التربية إدارة متخصصة لمتابعة المناهج وما يدرّس في المدارس الخاصة بشكل مستمر ودوري. ويجب أيضاً مراقبة ما يقوله المعلّمون الأجانب للطلبة في هذه المدارس. أشكر «الإمارات اليوم» على التحقّق من هذا الموضوع لمدى أهميته وارتباطه الوثيق بفكر الطلبة وثقافتهم ومعتـقداتهم.

شهداء
«أماني» معلقة على خبر «أطفال غزة شهداء في ثياب النوم»:
رحم الله شهداءنا في غزة وأسكنهم فسيح جنانه. في القلب غصة وحرقة، وفي العين دمعة لاتجف. ولا يسعني إلا القول «حسبي الله ونعم الوكيل».

عاشوراء
«إماراتي7» معلقاً على خبر «عاشوراء اليوم في دبــي وغداً بأبوظبي»:
أين وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف؟ وهل هذا الكلام معقول، إننا في دولة واحدة، ونختلف في تحديد يوم عاشوراء.. المفروض أن تعلن جهة اتحادية عن مثل هذه المناسبات.

العابر
«بو محمد» معلقاً على خبر «الشاحنات إلى دبي العابر»:
ليست الشاحنات وحدها سبب الازدحام المروري في شارع الإمارات، بل هناك باصات نقل الركاب الكبيرة منها والصغيرة التي تسابق الريح لتصل إلى وجهتها، مسببة بذلك ازدحاماً كبيراً على الشارع وحوادث راح ضحيتها عدد من العمال، لا ذنب لهم، سوى أن قائد المركبة يريد أن يسابق الزمن للوصول إلى وجهته غير مبالٍ بأرواح الآخرين. ومن المتوقع أن يكون تحويل هذه الفئة من المركبات إلى شارع «دبي العابر» حلاً ناجعاً للقضاء على زحمة شارع الإمارات.

طباعة