رسائل



والدي مشلول

أنا مواطنة، من مدينة العين، أبلغ 25 عاماً، أعيش ظروفاً اجتماعية صعبة بعد إصابة والدي بالشلل النصفي، وتدني الدخل الشهري، ومنذ عامين تخرجت في جامعة الإمارات وحصلت على بكالوريوس في علم الاجتماع، وتصورت أن الدنيا تبسمت لي بعد طول تجهّم، وبدأت رحلة البحث عن وظيفة في عدد من الجهات والدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة لكي استطيع إعالة أسرتي على مصاريف ومتطلبات الحياة في ظل مرض والدي، وعلى الرغم من حصولي على شهادة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي وتدريبات في مدرسة حكومية، إلا أني لم أجد فرصة عمل واحدة متاحة لي، وأتمنى أن أجد وظيفة أستطيع من خلالها مساعدة أسرتي على مستلزمات الحياة الصعبة.

هدى



مريض والظروف الصعبة



أنا فلسطيني كفيف ومعاق، أبلغ 34 عاماً، ولدي أسرة مكونة من أربعة أفراد، وأعاني ظروفاً معيشية واجتماعية صعبة بعدما تم إنهاء خدماتي في إحدى الجهات الحكومية في العين بسبب المرض، حيث اسكن في غرفة واحدة إيجارها 800 درهم شهرياً، كما أني أعاني ظروفاً صحية سيئة لإصابتي بمرض السكري، والكلى وأتناول أدوية وإبراً كل ١٢ ساعة مجانية من مستشفى توام في العين لحصولي على بطاقة معاق، وزوجتي عاطلة عن العمل وهي ربة منزل، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في سداد الإيجار ومصاريف دراسة أبنائي.

ناصر



سجن زوجي



أنا خليجية، أسكن في دبي منذ ثلاث سنوات، وكان زوجي لديه تجارة في دبي، ومنذ فترة أصيبت تجارته بخسائر كبيرة وتراكمت الديون على كاهله، ولم يستطع الالتزام بسداد ديونه، وأخيراً تم الحكم على زوجي بالحبس لمدة سنة، ولا اعرف ماذا افعل خلال هذه السنة في ظل تراكم الديون وعدم وجود مصدر للدخل، لدرجة اني أصبحت عاجزة عن دفع إيجار المنزل، بالإضافة إلى مصاريف مدارس أبنائي، أنا حائرة ولا اعرف ماذا افعل للخروج من هذا المأزق، لذا أتمنى أن أجد حلاً لهذه المعاناة التي أعيشها مع أولادي.

أم مشا

طباعة