رسائل

إيجار



أنا مواطنة متزوجة من شخص لا يحمل أوراقاً ثبوتية، أنجبت منه خمسة أبناء، فزوجي يعمل براتب 3000 درهم، وأنا أعمل في إحدى الجهات الحكومية وأتقاضى راتباً لا يتعدى 6000 درهم، والبنك يقتطع 4000 درهم، واسكن في شقة يقدر إيجارها بـ 42 ألف درهم سنوياً، وأعاني ظروفا صعبة في ظل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار.

بحث ابنائي عن وظائف في جهات خاصة عدة ولكن لم يحالفهم الحظ، فتراكمت الديون علينا بسبب مصاريف الحياة ومتطلباتها، كما أننا أصبحنا نعاني في تدبير متأخرات الإيجار، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة توفير وظائف لابنائي، ومساعدتنا على دفع الإيجار في ظل الظروف المعيشية الصعبة.

أم محمد



وظيفة



أنا مواطنة من دبي، مطلقة، أبلغ من العمر ٣١ عاماً، حاصلة على مؤهل بكالوريوس في إدارة المشروعات والأعمال من إحدى الجامعات في أميركا، إذ تخرجت عام ،٢٠٠١ وكنت اعمل في إحدى شركات القطاع الخاص، ولكن بسبب مرضي في تلك الفترة قدمت استقالتي، ومنذ ذلك الوقت وأنا ابحث عن وظيفة في جهات عدة في دبي والشارقة وعجمان وابوظبي، ولكن لم يحالفني الحظ، على الرغم من أنني اعتبر اكبر إخواني، وحاليا أعيش مع أسرتي ظروفا صعبة، لذا أتمنى أن أجد وظيفة أستطيع من عائدها أن أعيل أفراد أسرتي.



أم راشد



رسائل مجهولة


يعاني بعض الاشخاص من وصول رسائل نصية مجهولة المصدر الى هواتفهم المتحركة يومياً، ما يسبب ازعاجا واستياء لهم، واغلب هذه الرسائل عبارة عن ارقام لاهداء اغان أو دردشة أو الاجابة عن اسئلة للفوز بجوائز، لذا يجب على الجهات المختصة ان تضع حلاً لهذه المعاناة، كما يجب ان تكون هناك آلية لمنع استقبال هذه الرسائل النصية المجهولة المصدر.


أبو خليف

طباعة