نقص سؤال في امتحان اللغة العربية

وزير التربية أثناء جولته على مدارس في عجمان وأم القيوين تصوير: خالد نوفل

وصف طلاب الصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي في المدارس الحكومية والخاصة التي تطبق منهاج الوزارة في دبي امتحان اللغة العربية بالسهل، لافتين الى أن أسئلة الامتحان جاءت سهلة وضمن المنهاج. وقال طلاب في القسم العلمي إن ورقة الامتحان لم تخرج عن الحصص الدراسية التي تلقوها في الحصص المدرسية، مضيفين أنهم واجهوا صعوبة في التعامل مع النص العلمي الذي ورد في ورقة الامتحان.

وقال الطلاب إنه لم يتم كتابة السؤال الخامس الخاص بنص البلاغة في بيت الشعر الاول في ورقة الأسئلة، الأمر الذي أربكهم أثناء الامتحان.

وأفاد مديرو المدارس ومعلمو اللغة العربية بأنهم أبلغوا موجهي اللغة العربية في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بعدم وجود السؤال الخامس في ورقة الامتحان.

وأضافوا أن الموجهين في هيئة المعرفة أرسلوا السؤال المفقود عبر الرسائل النصية، متداركين الموقف سريعاً.

وتفصيلاً، قال الطالب في الصف الثاني عشر (القسم العلمي) محمد الوهابي إن امتحان اللغة العربية سهل ولا توجد أي صعوبة في أسئلته، على الرغم من أن ورقة الامتحان بلغت ١١ صفحة.

وأضاف الوهابي أن عدم وجود السؤال الخامس في ورقة الامتحان، تسبب في تأخره في تسليم ورقة الامتحان.

وذكر الطالب في الصف الثاني عشر القسم الأدبي أحمد عبدالكريم أنه وجد صعوبة في فهم بعض الأسئلة التي تحتوي على نصوص علمية. مضيفاً أن الوقت لم يكن كافياً للإجابة عن ١١ صفحة خلال ساعتين ونصف الساعة.

وتابع أن أسئلة الامتحان جاءت سهلة ومن كتاب اللغة العربية، إلا أن الصياغة الجديدة للأسئلة كانت صعبة، بسبب عدم تدربنا على نموذج مشابه من تلك الأسئلة.

ورأت الطالبة في الصف الثاني عشر القسم العلمي ريم الهاشمي أن أسئلة امتحان اللغة العربية سهلة، مع وجود نصوص تحتاج الى مزيد من الوقت للإجابة عنها بدقة.

أما مديرة مدرسة الصفوح بهية الجوي، فأكدت أنها لم تتلـقَ أي شكـوى من الطلاب خلال فترة امتحان اللغة العربية.

وقالت إن هناك طلبة خرجوا من قاعة الامتحان قبل انتهاء الزمن الأصلي للامتحان، مشيرة الى سهولة الاسئلة.

وحول النقص في السؤال الخامس، قالت إن موجّهي اللغة العربية في المدرسة تواصلوا مع هيئة المعرفة، للحصول على سؤال البلاغة للبيت الشعري الأول. وأوضحت أنه تم تعميم السؤال على جميع الطلاب في الوقت نفسه.

وقال مدير مدرسة دبي الثانوية منصور شكري إن إدارة المدرسة أبلغت الموجهين في هيئة المعرفة بعدم وجود سؤال البلاغة الخامس للبيت الشعري الاول في ورقة الامتحان، مشيراً إلى أن موجهي الهيئة أرسلوا السؤال عبر رسالة نصية لموجّه اللغة العربية في المدرسة وتم تعميمه على جميع طلاب الصف الثاني عشر.

ولفت شكري إلى أنه لم يتم تسجيل أي حالات غياب في صفوف الطلاب، سوى غياب أربعة طلاب من تعليم الكبار بشكل مستمر منذ بداية امتحانات الفصل الاول.

وبدوره أوضح منسق مادة اللغة العربية في مدرسة محمد بن راشد، أحمد شامي أنه لم يتم كتابة السؤال الخامس لسؤال البلاغة في ورقة الامتحان، وأضاف شامي أن موجهي اللغة العربية اتصلوا في هيئة المعرفة وحصلوا على السؤال الخامس لبيت الشعر الخاص بسؤال البلاغة المتعلق باختيار نوع الاستعارة الموجودة في البيت الشعري.

وتابع أن طلاب الصف الأدبي واجهوا صعوبة في فهم نصوص وردت على شكل نصوص علمية، مشيراً إلى ضرورة فصل امتحانات القسم الأدبي عن القسم العلمي، بسبب اختلاف المناهج التدريسية لطلاب القسمين.

 أساليب  حديثة 

  تفقّد وزير التربية والتعليم الدكتور حنيف حسن أمس سير الامتحانات في بعض مدارس عجمان وأم القيوين  وأكد في تعليق له على مستويات الطلاب، أن برامج التنمية المهنية التي تنفذها الوزارة بدأت تنتج ثمارها في المجتمع المدرسي، مشيراً إلى أن مديري المدارس الحكومية وظفوا ما اكتسبوه من مهارات وأساليب حديثة في إدارة العملية التعليمية بكفاءة عالية، وأسهموا في دفع عمليات التطوير. وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيداً من برامج التنمية المهنية للعاملين في الميدان التربوي سواء عبر الدورات التأهيلية أو المشاركات الخارجية.

طباعة