طالبات «زايد» يتضامن مع غزة بالصور

نظمت طالبات جامعة زايد في دبي برنامجاً تضامناً مع الشعب الفلسطيني في غزة الذي يعاني ظروفاً إنسانية ومعيشية صعبة جراء العدوان الذي يتعرض له. وتضمن البرنامج الذي تم تنظيمه تحت شعار «أعيدوا الحياة إلى غزة» عدداً من الفقرات والفعاليات المختلفة، حيث ألقت مجموعة من الطالبات كلمات عبرن فيها عن تضامنهن مع الأطفال والنساء وأسر الشهداء والجرحى.

وضم البرنامج معرض صور توضح حجم المعاناة والأذى الذي يتعرض له سكان القطاع جراء هجمات الاحتلال، وتم توزيع ملصقات ومواد إعلامية تحمل عبارات تضامنية مع الشعب الفلسطيني، إضافة إلى بيع مواد ومنتجات تتعلق بالتراث الفلسطيني، يخصص جزء كبير من ريعها لغايات اغاثية وإنسانية للشعب الفلسطيني المحاصر. وقالت الطالبة فاطمة المدني، التي اسهمت في تنظيم البرنامج إن «طالبات جامعة زايد أردن من خلال هذه الفعالية التأكيد على حزنهن وألمهن لما يقاسيه الأبرياء في قطاع غزة من قصف وحرمان من المياه والكهرباء والغذاء والدواء»، مشيرة إلى أن «الطالبات ارتأين أن يتحركن خطوة عملية وفق ما تتيحه إمكاناتهن للتوعية بما يحدث والتعبير عن مؤازرتهن لإخوانهن وأخواتهن في غزة في ظل الظروف المأساوية التي يقاسونها».

وأوضحت مسؤولة الأنشطة الطلابية في جامعة، زايد شيماء عبيد، أن هذا البرنامج التضامني تعبير عن مشاعر الإخاء والحزن والمواساة التي تشعر بها الطالبات وكل ابناء الشعب الإماراتي جراء ما تتعرض له غزة من تدمير.

طباعة