توقيع اتفاقيات تعاون تجارية إماراتية ــ صينية

افتتحت أمس أعمال المجلس الاقتصادي الإماراتي الصيني، الذي ترأسه الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وشهد سموّه التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون التجاري والاستثماري بين عدد من مختلف شركات القطاع الخاص في كلا البلدين.

وألقت الشيخة لبنى كلمة في المؤتمر تحدثت فيها عن خطط دولة الإمارات في تنويع اقتصادها الوطني واستقطاب الشركات الاستثمارية العالمية من أجل مشاركة القطاع الخاص في الإمارات في التنمية والاستثمار والتركيز على تنويع مصادر الدخل الوطني للدولة .

وأشارت إلى استراتيجية الحكومة الاتحادية وما ترمي إليه من تطوير إداري ومالي واجتماعي، كما نوهت إلى حجم وسرعة نمو الاقتصاد الوطني والتنمية بجميع جوانبها ومستوياتها، مؤكدة قوة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات والصين.

كما تحدث عدد من المسؤولين الصينيين وعدد من ممثلي المؤسسات الاقتصادية شبه الحكومية أمام المؤتمر ركزوا في كلماتهم على أهمية الاستفادة المتبادلة من الفرص المتاحة لدى كل طرف.