تعاون أكاديمي وتقنيّ - الإمارات اليوم

تعاون أكاديمي وتقنيّ

 
زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قبل ظهر أمس جامعة «سينغ هوا»، حيث التقى رئيس الجامعة البروفيسور، غو، الذي اعتبر الزيارة بداية لتعاون أكاديمي وتقني بين الجامعة والمؤسسات التعليمية العليا في الإمارات.

 

وأوجز لسموّه تاريخ نشأة الجامعة التي يدرس فيها نحو 40 ألف طالب وتضم 60 ألف موظف بين مدرس وإداري وعاملين هم من خريجيها.


وبمناسبة زيارة سموه للجامعة العريقة في العاصمة الصينية بكين، أهدى سموه رئيسها لوحة فنية من عمل الفنان الإماراتي عبدالقادر الريس تحمل اسم «محمد» إلى جانب عدد من نسخ كتاب سموه «رؤيتي» مترجمة الى اللغة الصينية. وأهدى رئيس الجامعة بدوره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «قطعة قماش حريرية» مشغول عليها بناء الجامعة منذ تأسيسها قبل 97 عاماً.

 


وقال سموه إن زيارته هذه بداية لتبادل الطلبة الدارسين في ما بين جامعات الصين وجامعات الإمارات للاستفادة المتبادلة من الإمكانات المتاحة لدى كل طرف. وأضاف: «إننا كعرب نهتم بالترابط الأسري. وأنا كقائد أنظم برنامج عملي اليومي رغم أنه مثقل بالمسؤوليات الوطنية، خصوصاً بعد رئاستي لمجلس الوزراء في الإمارات؛ لأن المجلس يولي اهتماماً كبيراً بتنمية الوطن والشعب.


وقال سموه: «أنا كقائد أحب التحدي لتحقيق النجاح، والتحدي هو من شيمي حتى أصل إلى هدفي بعد الانتصار على هذا التحدي الذي قد يواجهني. ولا يوجد في قاموسي كلمة مستحيل».

وأكد للطلبة أنه تعلّم على يدي والده وجده قبل أن يلتحق بالجامعة وما تعلمه من مجلس والده وجده واختلاطه مع كبار السن شكل له قاعدة من الخبرة والدراية تشكل 20% من خبرته.. وأردف سموه أن عمله شاق لكنه يستمتع ويسعد عندما يخدم أبناء شعبه ويوفر لهم كل ما يساعدهم على بناء مستقبل مشرق في هذه الحياة خاصة في قطاعات التعليم والمسكن والصحة وغيرها.

ونوّه خلال حواره مع الطلبة بأن الإمارات تستثمر أولاً في الإنسان واستطاعت أن تنجح في بناء وتخريج قيادات شابة تتحمل مسؤولياتها الآن في كثير من القطاعات وعلى رأسها الوزارات.

 

طباعة