الصيد: الملك قبض على معدنجي.. فانتصر

 

 

اعتبر مدرب فريق الشارقة التونسي وجدي الصيد، أن فريقه استحق الفوز الثمين الذي حققه على ضيفه الشعب 4/1 في اللقاء الذي جمعهما أول من أمس، ضمن لقاءات الجولة 16 لبطـولة الدوري العام لكرة القدم، مؤكدا ان فريقه قفز برصـيده الى 28 نقـطة، صاعدا للمركز الثالث في ترتيب فرق الـدوري.


سجل اهداف الشارقة مسعود شجاعي وأندرسون هدفين وخميس احمد، وللشعب سيف محمد. وشهدت المباراة طرد لاعب الشعب علي سامراه.


وكشف الصيد عن ان «الحد من خطورة محترف الشعب الايراني مهرزاد معدنجي الذي يمثل مفتاح اللعب في الكوماندوز،ويعدّ الممول الرئيس لمواطنه علي سامراه اضافة للجدية والروح القتالية والانضباط التكتيكي للاعبي الملك،  فضلا عن الثقة بين المدرب واللاعبين  وراء تفوق الشارقة في هذه المباراة».


وقال «خلال التدريبات التي سبقت المباراة ركزت على الجوانب التكتيكية للاعبين الذين كانوا في قمة معنوياتهم، فضلا عن تركيزي على نواف مبارك ومسعود شجاعي، وطلبت من الاخير اللعب خلف اندرسون وقد نفذ جميع اللاعبين ماطلبته منهم تماما في المباراة». 


وعما إذا كان هذا الفوز يعزز من فرص الملك الشرقاوي في المنافسة على لقب الـدوري، قال  الصيد إن «الحصول على النقاط الثلاث من امام فريـق مثل الشعب يعطي ثقة اكثر للاعبين». من جانبه أكد التونسي لطفي البنزرتي أن فريقه كان سيئا ولم يقدم شيئا يذكر، معترفا ان الشعب استحق الخسارة القاسية في المباراة حيث تجمد رصيده عند 26 نقطة وقال «فريقي لم يكن في يومه حيث لم يقدم العرض الذي يؤهله للفوز في المباراة، وسنعمل على طي صفحة هذه الخسارة وإعادة الثقة إلى اللاعبين من جديد، تحضيرا للمباريات المقبلة».


واعتبر البنزرتي انه ورغم الخسارة فإن فريقه لايزال في صلب المـنافسة في الدوري، وله مـباراة مـؤجلة امـام الوحدة.


وعن رأيه في ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم الدولي علي حمد، وسجل منها الشارقة هدفه الثالث، بوساطة المحترف البرازيلي اندرسون اكد أن «شريط إعادة ركلة الجزاء على شاشة التلفزيون أكد عدم صحة القرار».