عبدالحليم: الوحدة في التدريبات عكس المباريات - الإمارات اليوم

عبدالحليم: الوحدة في التدريبات عكس المباريات

 

تحسر المصري أحمد عبدالحليم مدرب الوحدة على خسارة فريقه أمام الظفرة 2/3 أول من أمس، في المرحلة الـ 16 من دوري اتصالات لأندية الدرجة الأولى لكرة القدم.


وقال عبدالحليم «لا أعرف ماذا يحدث للاعبين في الميدان، رغم أنهم يقدمون أفضل ما لديهم في التدريبات، مستغربا في الوقت نفسه من طريقة الاهداف التي تتلقاها شباك العنابي». 


وأضاف أن «مردود اللاعبين في المباريات يستحق أكثر من علامة استفهام برغم المستوى الجيد في التدريبات، وأبدى دهشته لسهولة الأهداف التي أحرزت في  شباك الحارس شيبان صالح أمام الظفرة».   


وبات الوحدة في وضع بالغ الصعوبة ويحتاج إلى الفوز في أربع مباريات على أقل تقدير، حتى يتسنى له تجاوز الصراع على البقاء في دوري الأضواء.


وفي المقابل أكد المصري أيمن الرمادي مدرب الظفرة صعوبة المواجهة أمام الوحدة، مشيرا إلى أنه لم ينقل مخاوفه التي اعترته قبل المواجهة إلى اللاعبين، حتى لا يضاعف الضغوط عليهم في مواجهة العنابي المتطلع إلى الابتعاد عن مؤخرة ترتيب الدوري وحصد النقاط الثلاث. وقال الرمادي إن «الظفرة بات بحاجة إلى ست نقاط حتى يتمكن من تجاوز مؤخرة الدوري، وتأكيد جدارته بالبقاء في دوري الاضواء».


وأضاف «لعبنا بطريقة جيدة في مواجهة طموحات العنابي الباحث عن الفوز لتحسين موقعه على خارطة الترتيب، ونجحنا في الفوز بفضل عزيمة اللاعبين، وأعتقد أننا نحتاج إلى ست نقاط في المباريات المقبلة حتى نكون في مأمن من تقلبات الدوري».


وبدا من خلال مجريات اللقاء أن العنابي لم يتعاف من إخفاقاته الكثيرة هذا الموسم، حيث افتقد التوازن المامول في الميدان، علاوة على الثغرات الواضحة في الخط الخلفي التي قادت إلى الخسارة أمام الظفرة، وفي المقابل استحق فرسان الغربية الفوز،  قياسا بالأفضلية التي كان عليها معظم اللاعبين خصوصا في منطقة المناورة.


وبدا أن رغبة لاعبي الظفرة في الحصول على النقاط الثلاث لتأمين موقف فريقهم في الدوري، أفضل من لاعبي الوحدة، من خلال التكتيك الناجح للمدرب المصري أيمن الرمادي الذي كان بارعا في رسم أسلوب مناسب للحد من خطورة العنابي.

طباعة