السعادة من نصيب الظفرة


اضاعف فرسان الغربية معاناة الوحداوية في دوري اتصالات بعد فوزه المستحق أمس في الجولة 16 بنتيجة 3/2 ليرفع الفائز نقاطه إلى 18 مقابل 13 نقطة للوحدة.

وبادر الوحدة بالتسجيل عن طريق البرازيلي بنغا في الدقيقة «20» قبل أن يعيد قائد الظفرة محمد سالم فريقه إلى أجواء البداية بطريقة جيدة «45».

وبعد الاستراحة وضع اللاعب محمد عمر فريقه في المقدمة «54» لكن إصرار العنابي على تعديل النتيجة قادهم إلى إحراز هدف التعادل عن طريق بشير سعيد «84»، غير أن كلمة الفصل كانت للظفرة حيث نجح قائده محمد سالم في إحراز هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه «90».
 
أدار اللقاء الحكم خالد الدوخي بمعاونة حسن عيسى وإبراهيم الشويهي وحسن عبدالله حكما رابعا.
 
في الشوط الأول بدا على لاعبي الوحدة الرغبة في السيطرة الميدانية للضغط على مرمى الظفرة منذ وقت مبكر يتيح لهم النيل من الشباك، وأهدر بنغا  أكثر من فرصة أمام المرمى.

وفي المقابل اتسمت ردة فعل فرسان الغربية بالحذر والتوازن في الواجبات الميدانية وكان مردود اللاعبين في منطقة المناورة إيجابياً مع التحركات الجيدة من الثنائي محمد سالم والإيراني أكبر بور.

واستغل العنابي حالة الأفضلية التي كان عليها وسجل هدف التقدم عن طريق البرازيلي بنجا في غياب الرقابة الدفاعية «20».
 
وكانت ردة فعل الظفرة إيجابية بعد هدف العنابي، ما دفعه إلى المنطقة الخلفية لفريق الوحدة بحثاً عن تعديل النتيجة.

ونجح قائد الظفرة محمد سالم  في إعادة فريقه إلى نقطة البداية من مجهود فردي رائع في غفلة من دفاع العنابي في الدقيقة الأخيرة من الشوط وتحديداً في الدقيقة «45».

وبعد الاستراحة تراجع مردود الوحدة مقابل أفضلية جيدة لفرسان الغربية أثمرت عن الهدف الثاني عن طريق محمد عمر «54».

واستشعر العنابي خطورة موقفه وبادر إلى التقدم صوب مرمى الخصم مستغلا تراجع معظم لاعبي الظفرة إلى المنطقة الخلفية للحفاظ على تقدمهم.

ونجح المدافع المتقدم بشير سعيد في معادلة النتيجة في وقت مهم قبل نهاية اللقاء «84».

وأضفى البديل غريب حارب حيوية واضحة على محاولات الظفرة الهجومية في الدقائق التالية من اللقاء.

واستغل قائد الظفرة المتألق محمد سالم تراخي الدفاع الوحداوي ليسجل هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

وفشل الوحدة في إدراك التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع ليعلن الحكم عن نهاية اللقاء بفوز الظفرة 3/.2