روسيا: «الناتو» يلعب بالنار بشأن التوسع - الإمارات اليوم

روسيا: «الناتو» يلعب بالنار بشأن التوسع

 
حذّرت روسيا حلف شمال الأطلسي «الناتو» من التوسع لضم اوكرانيا وجورجيا الجمهوريتين السوفيتيتين سابقاً، وذلك قبل قمة الحلف التي ستناقش الأسبوع المقبل ما تعتبره موسكو تعدياً على منطقة نفوذها.


وفي تصريحات منفصلة، أول من أمس، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والمتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ان احتمال حصول الدولتين على عضوية حلف الأطلسي ستكون له عواقب على اي خطط لتحسين علاقات موسكو مع الحلف العسكري الغربي.


وحذر لافروف جورجيا من استخدام عضوية حلف الأطلسي أداة لاستعادة السيطرة على منطقتي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية المتمردتين اللتين انفصلتا عن جورجيا في التسعينات، وتتمتعان بتأييد روسيا.


وأضاف لافروف للصحافيين «في ما يتعلق باوسيتيا الجنوبية وابخازيا فإنه اذا كانت جورجيا تنوي الحصول على دعم حلف الأطلسي لحل هذين النزاعين بالقوة فهذه لعبة خطيرة».

وتابع بعد اجتماع مع نظرائه من رابطة جمهوريات الكومنولث المستقلة «لا يستطيع سكان اوسيتيا الجنوبية وابخازيا التفكير في الانضمام الى حلف الأطلسي»، وقال «في قضية معقدة كهذه يكون من الخطر اللعب بالنار».


بدوره، قال المتحدث باسم الكرملين ان الرئيس فلاديمير بوتين الذي سيسلم السلطة الى خليفته ديمتري ميدفيديف في السابع من مايو المقبل سيحضر القمة رغم ان معارضة روسيا القوية للخطة اصبحت عاملاً يفسد علاقتها مع حلف الأطلسي.


وأضاف بيسكوف «تحقيق سياسة (الباب المفتوح) باتجاه اوكرانيا وجورجيا سيمثل بالنسبة إلينا دلالة على ان الغرب يؤيد الإجراءات احادية الجانب بدلاً من تشكيل مؤسسات عبر اوروبية». 
 
طباعة