باراك: المفاوضات مع سوريا "هدف مركزي" - الإمارات اليوم

باراك: المفاوضات مع سوريا "هدف مركزي"

 

اكد وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك في بيان اليوم الاحد ان فتح مفاوضات مع سوريا يشكل "هدفا مركزيا" للعمل الدبلوماسي لاسرائيل. تصريحات باراك جاءت بالتزامن مع دعوة وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الى تحسينات "ملموسة" على الارض للفلسطينيين من اجل تعزيز ثقتهم في مفاوضات السلام الجارية.


وقال البيان الصادر عن وزارة الدفاع ان باراك اكد خلال لقاء مع سفراء اوروبيين الجمعة ان "اسرائيل تعتبر فتح مفاوضات مع سوريا واخراج هذا البلد من التيار المتطرف هدفا مركزيا لسياستها".


واكد باراك ايضا ان الدولة العبرية "تتابع ما يجري في الشمال وخصوصا تعزيز حزب الله (اللبناني) بدعم من سوريا". وقال وزير الدفاع الاسرائيلي ان اسرائيل هي "اقوى بلد في المنطقة ما يجعلها في موقع يسمح لها بمحاولة التوصل الى ترتيبات" مع سوريا.


من جهته، تحدث رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت عن امكانية اجراء مفاوضات سرية مع دمشق. وقال اولمرت لصحافيين اجانب "انني مستعد لصنع السلام مع سوريا. آمل ان يكون السوريون مستعدين لصنع السلام مع اسرائيل. آمل ان تسمح الظروف بجلوسنا معا (على طاولة المفاوضات) لكن هذا لا يعني انكم ستكونون شهودا على ذلك عندما يحدث".


رايس تدعو الى "تحسينات" ملموسة
من جهتها دعت رايس الى تحسينات "ملموسة" على الارض للفلسطينيين من اجل تعزيز ثقتهم في مفاوضات السلام الجارية. كلام رايس جاء خلال زيارتها لإسرائيل بهدف حث محادثات السلام.


وقالت رايس في مؤتمر صحافي مقتضب قبل بدء محادثات مع نظيرتها الاسرائيلية تسيبي ليفني "لن اصف ما انتظره من الاسرائيليين بانه مبادرات". واضافت "انني مقتنعة بان ما نحتاج اليه هو تحقيق تقدم ملموس على طريق حياة افضل للفلسطينيين بينما نتقدم على طريق اقامة دولة فلسطينية". وعبرت عن املها في التوصل الى تخفيف القيود المفروضة على حرية حركة الفلسطينيين في الضفة الغربية وهو ما يطالب به الفلسطينيون.
 
مقتل ناشطين فلسطينيين
ميدانيا افادت مصادر طبية فلسطينية ان ناشطين فلسطينيين قتلا اثر قصف مدفعي اسرائيلي على شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة بمحيط المقبرة الشرقية.


وقال شهود عيان ان "الشهيدين كانا من عناصر كتائب شهداء الاقصى مجموعة الشهيد ايمن جودة التابعة لحركة فتح".

طباعة