المنافسة العقارية تنشِّط الإعلانات عبر الإنترنت


قال خبير إعلاني انه في ضوء المنافسة المتنامية وغير المسبوقة بين المطوِّرين العقاريين بالدولة المتحدة والانتهاء من تشييد عدد متزايد من المشروعات العقارية العملاقة في عام 2008، توجهت الوكالات العقارية والمطّرون العقاريون في الدولة والمنطقة إلى الإعلانات العقارية عبر الإنترنت، خصوصاً أنها تمتاز بتكلفة مُجدية ومتدنية مقارنة مع الإعلانات المطبوعة التقليدية.


ووفقاً لبيتر زولمان، أحد خبراء الإعلانات العقارية المبوبة في الولايات المتحدة الأميركية  والمحرر التنفيذي لتقرير الإعلانات العقارية، إن الولايات المتحدة تشهد تحولاً مماثلاً وذلك في ضوء المنافسة الحادّة والمتزايدة بين شركات الوساطة العقارية.

 

وأضاف أن «صناعة الوساطة العقارية والإعلانات العقارية تشهد تحولاً لافتاً، ونحن واثقون بأن الإعلانات العقارية عبر الإنترنت ستكون هي المهيمنة خلال المرحلة المقبلة، فيما ستتراجع أهمية الإعلانات العقارية التقليدية في الصحف اليومية المطبوعة».

 

ورأى الرئيس التنفيذي لموقع «بروبرتي فايندر دوت إيه إي»، التابع لمجموعة «آر إي إيه غروب» العالمية، مايكل لحياني أنه «في الأحوال الاقتصادية المزدهرة تمكن الإنترنت الوسطاء العقاريين من أن يعززوا مكانة شركاتهم وأهمية وقيمة العقارات التي يعرضونها إلى أبعد حدود ممكنة، خصوصاً أن الإعلانات العقارية عبر الإنترنت تصل إلى حدود لا تصلها الإعلانات التقليدية».

 

وأضاف أنه «قبل خمسة أعوام كان يتعيَّن على الوسطاء العقاريين أن يعتمدوا على الإعلانات العقارية التقليدية المطبوعة. أما اليوم فتشير الدراسات المتخصصة إلى أن تكلفة الاستحواذ على اهتمام عميل واحد واتصاله مع الوكالة العقارية هي 25 دولاراً أميركياً لكل عميل، فيما لا تتجاوز تكلفة ذلك 3.4 دولارات عند الاعتماد على الإعلانات العقارية عبر الإنترنت. لذا، توفر الإعلانات العقارية عبر الإنترنت فرصة مهمة للوكلاء العقاريين لتعزيز استثماراتهم بتكلفة معقولة».


وأكد لحياني أنه «في السابق، لم يكن الوكلاء العقاريون على دراية بأهمية البوابات الإلكترونية العقارية وفاعليتها المطلقة في استقطاب عملاء محتملين بل وتفوقها حتى على المواقع الإلكترونية التقليدية للشركات العقارية نفسها. غير أن بوابة إلكترونية مثل «بروبرتي فايندر دوت ايه إي» قلبت المفاهيم بعد أن وفرت للمطورين والوكلاء العقاريين فرصة الوصول إلى نحو 8.4 ملايين من المتصفحين غير المكرَّرين بالعالم، لتحقق نقلة نوعية بمجال الفوائد العديدة المتحققة من الإعلانات العقارية عبر الإنترنت».

 

وأكد المدير المشارك في شركة «كولييرز إنترناشيونال» التي تعدلا من أكبر الوكلاء العقاريين في دبي، روي صقر، «نعتمد أكثر فأكثر على الإعلانات العقارية عبر الإنترنت لنعرض عقارات عملائنا أمام المشترين المحتملين من الأثرياء ومن المستثمرين الدوليين الحريصين على الاستثمار في السوق العقارية النشطة في دبي.