«دبي الصناعية» تمنح الشركات المتضررة من حريق القوز أولويّة استئجار مخازنها


أعلنت مدينة دبي الصناعية، العضو في «تطوير» وثالث أكبر مشروع غير عقاري في إمارة دبي، عن منحها أولوية تأجير مخازنها إلى الشركات التي تضررت من الحرائق التي وقعت أخيراً في المستودعات بمنطقة القوز الصناعية.


وقال المدير التنفيذي لمدينة دبي الصناعية، راشد الأنصاري، «إن مبادرة المدينة وتجاوبها السريع بعد حرائق القوز تأتي تعبيراً عن التزامها وارتباطها على المدى الطويل بدعم القطاع الصناعي في دبي».


وأضاف: «نحن نقوم حالياً بتأجير 1.5 مليون قدم مربعة من المخازن في المدينة الصناعية، وقمنا ببناء تلك المستودعات لدعم أعمال المستثمرين الصناعيين في مدينتنا وفي جميع أرجاء دبي، والشركات المتضررة من الحرائق أخيراً ستكون لها أولوية استئجار مخازننا بأسعار مخفضة، حيث إننا نأخذ بعين الاعتبار الأوضاع الحالية لتلك الشركات وجسامة التحديات التي تواجهها».


وأكد أنه «يتوجب على أصحاب الأعمال الحصول على رسالة رسمية من السلطات المعنية بدبي تفيد بتضررهم من الحرائق وذلك للاستفادة من هذه المبادرة، وإدارة خدمة العملاء بالمدينة ستكون على أتم الاستعداد لتلبية جميع متطلبات العملاء المتضررين والرد على استفساراتهم».

 

وأشار إلى أن «المخازن بمدينة دبي الصناعية صممت وفق مواصفات متطورة للأمن والسلامة يتم تطبيقها من قبل «مقاييس»، مركز دبي للمقاييس الصناعية، والمناط به إدارة وتطبيق جميع المواصفات والمعايير المتعلقة بالجودة والصحة والأمن والسلامة والبيئة في المدينة».

 

وتأتي مبادرة مدينة دبي الصناعية بعد الحرائق الكبيرة التي وقعت يوم الأربعاء الماضي في أكثر من 80 مخزناً ومستودعاً في منطقة القوز عقب انفجار وقع في أحد مستودعات الألعاب النارية، وقد امتدت الحرائق، التي تعتبر من أكبر الحوادث في تاريخ الإمارة، لمسافة كيلومتر واحد مسجلة خسائر تقدر بنحو 600 مليون درهم.