عندما تلعب جيداً.. الكل يلعب لك

 قد يعتبر البعض تعادلنا مع المنتخب السوري الشقيق في ملعب العباسيين بالعاصمة السورية نتيجة طبيعية، وأن الفرص التي اضعناها في المباراة كانت كفيلة بخروجنا فائزين، ولكنني اعتقد ان النتيجة كانت عادلة بكل معنى الكلمة، فكما اضعنا فرصاً الفريق السوري اضاع فرصاً ومع ذلك عدنا بنقطة غالية،

بعد ان صدمنا الكثير من عشاق الفريق السوري الذين كانوا يربطون بين فوز نادي الكرامة على الوحدة، ومراهنتهم بفوز منتخبهم علينا بفارق، ولكن اسماعيل وميتسو وزملاءهم لم يخذلونا ابدا، فكانوا يبحثون عن التعادل فأحرزوه،
 
وحافظوا عليه وحققوا الهدف المرسوم، فهذا هو ميتسو وهذا هو محمد خلفان الرميثي ومن حقنا ان نفتخر بهم  وبنجوم المنتخب الوطني وبالعرض الرائع الذي قدموه، فكانوا على قدر الثقة التي أوليناهم اياها فلم يكن هنالك مشجع إماراتي غير متفائل أول من أمس،

على الرغم من الهدف المبكر، فألف مبروك علينا النقطة، ويجب ان نستعد للمباراة المقبلة نفسياً امام ايران الآن، للعلم  عندما تلعب جيدا كل الفرق الاخرى تلعب لصالحك، فها هو الفريق الكويتي يحرز تعادلا صعبا امام ايران التي تقدمت بهدفين مبكرين فكان التعادل هو كل ما نتمناه وتحقق،

ليهدينا تصدر المجموعة ليس بفارق الاهداف بعد مباراتين، ولكن بفارق نقطتين كاملتين، فهيا للمزيد من الانتصارات، وعودة موفقة لعلاقة اسماعيل بالاهداف والشباك فما لنا غير «سمعة» في الأوقات الصعبة، فقد اثبت نجومنا انهم على قدر الثقة وأن سمعة واسم الإمارات سيظلان دائماً فوق الرؤوس والهامات. 

فوز البحرين على اليابان لأول مرة في تاريخه فوز كبير جعل البحرين يجمع ست نقاط من مباراتين، بعد ان فاز على عُمان في مسقط بالمباراة الاولى، وبالحد الادنى يبدو أن ما تشالا وجد ضالته في هذا الفريق الخليجي الذي كان قاب قوسين أو ادنى من الوصول في بطولة العالم الماضية،

ولكن حظوظة لحد الآن هي الأفضل بين كل الفرق العربية فهو الفريق العربي الوحيد الذي جمع ست نقاط من مباراتين اي حقق العلامة الكاملة، بالإضافة الى ان مباراته المقبلة امام تايلند، فالفوز على الفريق الياباني في هذا الوقت بالذات يعتبر انجازا كبيرا للكرة البحرينية التي تعيش اسعد ايامها اليوم، فمبروك على مملكة البحرين وإلى الأمام. 

فوز فريق نادي النصر(العميد الإماراتي) للكرة الطائرة امام النصر البحريني اليوم سيتوجه ببطولة مجلس التعاون الخليجي للأندية ابطال الدوري للكرة الطائرة رقم 27 المقامة حالياً في البحرين، فقد استطاع العميد الفوز في كل مبارياته، بينما خسر الفريق البحريني آخر مباراة امام الهلال السعودي؛
 
لذلك يكفينا الفوز عليه اليوم لنحرز هذه البطولة الخليجية، وشكراً للأخ ضرار بالهول على دعمه ومساندته للفريق، حيث اصبح تعويذة الفرق الفائزة بنادي النصر منذ فترة طويلة.  kefah.alkabi@gmail.com