إسرائيل تسمح بنشر 600 شرطي فلسطيني في جنين


 أعلنت وزارة الحرب الاسرائيلية أمس، ان اسرائيل اعطت الضوء الاخضر لنشر 600 شرطي فلسطيني في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مصدر في الوزراة، ان وزير الحرب ايهود باراك سيناقش اليوم تفاصيل عملية الانتشار هذه، مع رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض، في لقاء سيعقد في القدس. وأوضح ان قوات الشرطة ستكلف مهام حفظ النظام، بينما يحتفظ الجيش الاسرائيلي بحق توقيف الفلسطينيين الملاحقين لنشاطات معادية لإسرائيل. وردا على اسئلة الصحافيين في رام الله، قال فياض«يجب ان نتريّث الى حين الاجتماع يوم غد (اليوم)، وبعد ذلك نتحدث عن نتائج».
 
وأضاف «لدينا عناصر امن في جنين ومسألة ضبط الأمن جزء من خطتنا الامنية القائمة على وجود هذه القوة». ورأى فياض ان القوات الفلسطينية في  جميع المحافظات، اثبتت انها قادرة على ادارة الامور بكل المناطق التي يتم اعادة الانتشار فيها. وجرت عمليات انتشار مماثلة في مدينتي نابلس وطولكرم في الاشهر الاخيرة.

وأكد فياض ان «مطالبنا معروفة وآن الاوان لتنفيذ اجراءات عملية على الارض، تمكننا من تغيير الواقع»، ملمحا بذلك الى القيود الاسرائيلية على التنقلات في الضفة الغربية، والعمليات العسكرية الاسرائيلية المتكررة. وأكد مسؤول كبير في وزارة الدفاع الاسرائيلية، طلب عدم كشف هويته ان «الفكرة هي مواصلة عمليات الانتشار هذه في المدن الفلسطينية التي تتمتع بحكم ذاتي واختبار النتائج في كل مرة».  
طباعة