المدفع: مارسنا الديمقراطية رغم حقنا في التعديل - الإمارات اليوم

المدفع: مارسنا الديمقراطية رغم حقنا في التعديل


قررت لجنة المسابقات باتحاد الكرة اقامة مباريات الاسبوع 16 لبطولة الدوري العام لأندية الدرجة الاولى لكرة القدم في موعدها المقرر مسبقا يوم 31 الجاري، بدلا من مقترح إقامتها على يومين لإتاحة الفرصة لتغطية إعلامية متميزة لمباريات هذه الجولة، خصوصا على صعيد النقل التلفزيوني، حيث يصعب بث اللقاءات الـستة التي ستقام في يوم واحد.

وكان اتحاد الكرة اقترح اقامة لقاءات الجولة 16 يومي 30 و31 مارس الجاري وطلب من الأندية موافاته بالقبول أو الرفض في إطار الحرص على التشاور مع الأندية في مثل هذه الأمور، حيث وافقت بعض الأندية على التعديل، فيما رفضت اخرى متمسكة بإقامة الجولة في موعدها، معتبرة أن أي تعديل سيؤدي الى الاخلال ببرنامجها الاعدادي، خصوصا مع دخول مسابقة الدوري مرحلة حاسمة.

وكشف رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة حمد حارث المدفع، عن ان «لجنة المسابقات قررت اقامة مباريات الجولة في موعدها السابق بعد ان رفضت بعض الاندية فكرة التعديل، رغم أن الاتحاد كان يهدف من وراء ذلك لمصحلة الاندية والمسابقات في آن واحد من خلال اتاحة العمل على توفير تغطية اعلامية مميزة لجميع المباريات من خلال اقامتها على يومين، بدلا من يوم واحد فقط، مؤكدا ان اتحاد الكرة مارس الديمقراطية واستجاب لرأي الاندية، رغم أن اللوائح الموجودة في التعميم السنوي تمنحه حق التعديل دون الرجوع للاندية».
 
وقال إن «أندية الوصل والعين والجزيرة وحتا وافقت على التعديل، فيما  جاءت موافقة نادي الامارات على التعديل مشروطة، في حين لم يصل للجنة المسابقات أي رد من نادي الظفرة في هذا الخصوص، لافتا الى أن بقية الاندية وهي الوحدة والشباب والشعب والنصر والاهلي والشارقة رفضت بشكل قاطع مبدأ التعديل وإقامة مباريات الجولة 16 على يومين. 

وأشار رئيس لجنة المسابقات إلى أن «اتحاد الكرة يفضل دائما  العمل بأسلوب التشاور مع الاندية، لاسيما في الاور المتعلقة بالمسابقات المحلية باعتبارها شريكا اساسيا في العمل على إنجاح مسابقة الدوري بالشكل المطلوب».
 
يذكر أن لقاءات الجولة 16 تجمع اندية، الوصل مع الامارات والظفرة مع الوحدة وحتا مع العين والجزيرة مع الاهلي والشارقة مع الشعب والشباب مع النصر
.
طباعة