ماجد ناصر: الجمهور السوري لن يخيفني

 
اكد حارس مرمى المنتخب الوطني ماجد ناصر انه لا يخشى الجماهير السورية الكبيرة المتوقع حضورها في مباراة المنتخب وسوريــة المقــررة إقامتها يوم الأربعاء المقـبل، وقـال «يجب ان لا نخاف، ولكن نحـترم المنتخـب السوري ونلعب بتوازن ويكـون هدفنا الوحيد هو الفوز والعودة بنقاط المباراة الثلاث».


وأضاف «أحب المباريات التي يحضرها جمهور كبير لأنني أكون أكثر حماسا وتركيزا في المباريات الجماهيرية الكبيرة، وقبل خليجي 18 كنا نتأثر فعلا بالحضور الجماهيري لكن في الوقت الحالي وبعد ان خضنا الكثير من المباريات التي يحضرها جمهور كبير لم يعد التواجد الجماهيري يخيفنا، لذلك فإنني وزملائي غير قلقين من الجمهور السوري».

 

وأكد حامي عرين الأبيض ان الحضور الكبير للجماهير السورية يمنحه الثقة والتحدي لحماية شباك المنتخب ومنع مهاجمي المنتخب السوري من مرماه. وأشار الى ان حراس مرمى المنتخب الثلاثة جاهزون لهذه الموقعة المهمة وانه لا توجد مشكلات في حراسة مرمى المنتخب.

 
وأضاف «نعرف قوة المنتخب السوري وندرك جيدا مدى التطور الكبير الذي وصل اليه، إضافة الى قوة خط الهجوم ووجود مهاجمين متميزين، لكنني وزملائي اسماعيل ربيع وعبيد الطويلة جاهزون تماما لهذه المباراة وفي أفضل مستوى فني وبدني». 

 

وأكد ماجد ناصر ان الكرة السورية تطورت للغاية، وقال «المباراة صعبة لكننا سنبذل مجهودا إضافيا، وسنخرج كل ما عندنا من اجل العودة من سورية بنتيجة ايجابية تعزز موقف المنتخب نحو التأهل الى المرحلة الثانية من التصفيات المؤهلة الى كأس العالم».

 

وأشار ماجد الى ان الفريق سيشاهد عددا من المباريات الأخيرة للمنتخب السوري من اجل الوقوف على نقاط القوى والضعف الموجودة فيه ومراقبة خطوطه الثلاثة. 

 
وعن تأثير نتائج الوصل السلبية في دوري ابطال آسيا على تركيزه في هذه المباراة، قال «عندما أكون موجودا في صفوف المنتخب الوطني لا يشغلني شيء سوى مصلحة المنتخب الوطني والمساهمة مع زملائي في الفوز وتحقيق السعادة لكل الجماهير الإماراتية، وانا جاهز تماما ووصلت الى أفضل مستوى فني وبدني واعتقد انني قدمت مستوى جيدا مع الوصل في مباراة ساييا الإيراني بالرغم من خسارة الفريق».