إيران ترفض تصريحات ساركوزي حول «النووي»


رفضت إيران أمس تصريحات الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الأخيرة بشأن ضرورة الابقاء على قوة ردع قوية، لمواجهة التهديدات الأمنية الجديدة التي تمثلها دول إسلامية مسلحة نوويا.
 
وأصرّ المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني على أن بلاده مصدر للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط. ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن حسيني قوله «حدّثت إيران قدراتها، وعقد مقارنة بين تلك الإنجازات والتهديدات المحتملة التي تواجه دولا أخرى أمر غير ملائم وغير سليم».
 
وأكد حسيني إن إيران لا تمثل أي خطر على أي بلد. وأضاف «تتوافق السياسة الخارجية الإيرانية مع القواعد والقوانين الدولية».