«فتح» تعفي فتوح من مهامه

  
قررت اللجنة المركزية لحركة «فتح» أمس، إعفاء القيادي في الحركة روحي فتوح من مسؤولياته الرسمية في السلطة الفلسطينية، على خلفية التهم الموجهة إليه بمحاولة تهريب كميات من الهواتف النقالة .


وقال بيان للمركزية إن اللجنة عقدت اجتماعاً برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، استدعت خلاله فتوح واستمعت إليه حول واقعة تهريب الهواتف النقالة، حيث وافقت على قرار عباس بإعفاء فتوح من مسؤولياته الرسمية في السلطة.

 

وقررت اللجنة المركزية إعفاء فتوح من مسؤولياته ومهامه الحركية إلى حين البت في القضية من القضاء الفلسطيني. وكانت سلطة الموانئ الإسرائيلية أعلنت الأربعاء الماضي عن ضبط نحو 300 ألف جهاز نقال في سيارة روحي فتوح، وقالت إنها تشتبه في فتوح بمحاولة تهريب الأجهزة من الأردن إلى مناطق السلطة، مستغلاً مكانته كممثل شخصي للرئيس عباس. 
 
طباعة