العهدة على الراوي - الإمارات اليوم

العهدة على الراوي

 
يقال إن المدرب كان قد وضع خطته للمباراة المقبلة، حيث حاول خلالها أن يزج بأكثر من وجه غاب عن الفريق لفترات طويلة، ولكن قبل المباراة بساعات تلقى مكالمة تليفونية تعلمه بالتشكيل الذي يريده رئيس النادي الذي لا يتفق أبداً مع الخطة التي كان المدرب يعتقد أنه سيلعب بها، فخسر المباراة بصورة سيئة، والجميل انه اعترف بأنه يتحمل كل تبعات سوء اختيار التشكيل، مع ان المسكين كان آخر من يعلم، يقال إن النتيجة التي حصلت في المباراة الثانية التي لم تكن بهذا السوء؛ لأن اللاعبين وعدوا المدرب الذي يكنون له احتراما خاصا أن يقدموا كل ما عندهم احتراما وتقديرا له، لا للإدارة التي أصبحت في معزل عن اللاعبين والجماهير.

رغم وجود مباراة صعبة لديه إلا أنه شوهد في أحد الفنادق بصحبة بعض الأصدقاء والصديقات وحتى ساعة مبكرة، ورغم علمه بقيام النادي بمراقبته أولا بأول إلا انه مازال يمارس هوايته المفضلة ولا يتعظ من الدروس التي تقدم له يوما بعد يوم، يقال إن صبر إدارة النادي نفد ولكنها تنتظر بفارغ الصبر انتهاء الموسم لكي تقوم بمعاقبته، وذلك خوفا من تأثير ذلك على الفريق بأكمله، وان هناك العديد من الأسماء المرشحة لمغادرة الفريق معه، خصوصاً من غير الملتزمين بسلوكيات الاحتراف الذي سيكون مطبقا بالكامل في الموسم الجديد
طباعة