إسرائيل تتحفظ على عقد مؤتمر للسلام في موسكو - الإمارات اليوم

إسرائيل تتحفظ على عقد مؤتمر للسلام في موسكو

 


عبر مسؤول اسرائيلي كبير أمس عن تحفظات على اقتراح عقد مؤتمر دولي للسلام في موسكو، عرضه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي يقوم بجولة في الشرق الاوسط.


وقال مسؤول كبير، طلب عدم كشف هويته، لوكالة فرانس برس «لم نرفض هذه الخطة في اطار مجاملة دبلوماسية لكن في الواقع لسنا متحمسين لها».


واضاف أنه عقدت الكثير من المؤتمرات الدولية «وما نحتاج اليه الآن هو التقدم في المفاوضات المباشرة مع السلطة الفلسطينية».


من جهته، قال مارك ريغيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ان «اي قرار لم يتخذ» بشأن مشاركة اسرائيلية ممكنة في مؤتمر من هذا النوع. واضاف ريغيف أن اسرائيل تدعم كل تحرك يهدف الى دفع المفاوضات المباشرة قدما مع الفلسطينيين، دون ان يوضح ما اذا كان مؤتمر كهذا يمكن ان يحقق هذا الهدف. وطرح لافروف، خلال لقاءاته الخميس مع المسؤولين الاسرائيليين، من جديد فكرة عقد مؤتمر دولي حول السلام في المنطقة في موسكو.


وقال للصحافيين في ختام لقاء مع نظيرته الاسرائيلية تسيبي ليفني «نجري مفاوضات مع مختلف الاطراف لتنظيم اجتماع في موسكو». وانتقد لافروف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع  الرئيس الفلسطيني محمود عباس  الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية، داعيا اسرائيل الى «وقفه فورا» والى رفع الحصار«غير المقبول» الذي تفرضه على قطاع غزة. وقال لافروف «يقلقنا النشاط الاستيطاني من قبل اسرائيل ونحن ندعو الى وقف هذا الاستيطان على الفور». 

طباعة