«الزكاة» يعتزم رفع سقف مساعداته

 

 

كشف أمين عام صندوق الزكاة عبدالله عقيدة المهيري لـ«الإمارات اليوم» انه سيتم زيادة سقف دخل مستحقي الزكاة «لمواجهة غلاء المعيشة».وقال إن الصندوق شكل لجنة لتحقيق هذا الهدف.
 
مضيفاً أن اللائحة تحدد فئات مستحقي الزكاة بالأسر التي تعاني من مشكلات مالية بشكل دائم. وهي: الفقراء والمساكين، وتشمل أصحاب الدخول الضعيفة والأيتام والأرامل والمطلقات والمسنين والمرضى وطالب العلم والعاطلين عن العمل وأسر المفقودين والسجناء وذوي الاحتياجات الخاصة والأسر المتعففة والمنكوبين. 

ويليها فئات العاملين عليها حال كانت الدولة لا تتكفلهم والمؤلفة قلوبهم والرقاب والغارمون وابن السبيل. ووفقا لقواعد صرف أموال الزكاة والصدقات، فيتم مراعاة الالتزام بالقواعد الشرعية بشروط المزكين والمتبرعين في صرف المخصصات المالية، وأهمها: صرفها على المصارف الثمانية المحددة شرعا باستثناء العاملين عليها، وصرف المخصصات من الصدقات حسب وضع الحالة، وفقا لمقررات لجنة الصرف ومراعاة الإمكانات المالية للصندوق.

وتضمنت القواعد صرف المخصصات بعد دراسة الوضع المالي والاجتماعي للحالات للتأكد من استحقاقها للمساعدة وألا تسهم في البطالة، والاهتمام بالأسر التي قد يتعرض أحد أفرادها الى الانحراف نتيجة لتردي أوضاعها المالية، فيما تمنح الأولوية للفئات المستضعفة.
 
وهي الأيتام والأرامل والمطلقات وكبار السن والمقعدون صحيا عن العمل والمعاقون وأسر السجناء والمنكوبون. وتشترط لائحة الزكاة في صرف الزكاة للأرملة والمطلقة ألا يوجد عائل مقتدر ملزم شرعا بإعالتها، وأن تعاني من ضعف الدخل حسب جدول قياس مستوى المعيشة، وعدم زواج الاولى بعد وفاة زوجها وألا يكون لها مسكن آخر غير الذي تقيم فيه
.