مقتل 13 أميركياً في فيضانات


أدت الأمطار الغزيرة التي اجتاحت الغرب الأوسط للولايات المتحدة إلى حدوث فيضانات عنيفة أسفرت عن مقتل 13 شخصا على الأقل. وأفادت مصادر إعلامية أميركية الليلة قبل الماضية بأن مياه العديد من الأنهار في هذه المنطقة اندفعت وغمرت عشرات المنازل والسيارات في ولايات أركانس وكينتاكي وأنديانا وأوهايو.


وكان الرئيس جورج بوش أعلن أول من أمس، أن أجزاء من ولاية ميسوري منطقة كوارث فيأعقاب موجة الأحوال الجوية السيئة التي سادتها.


وقالت هيئة الأرصاد الجوية الأميركية «إن حدوث مثل هذه الفيضانات والسيول الجارفة ليس سوى مقدمة لأوقات عصيبة مقبلة؛ بسبب توفر بيانات حول ذوبان كميات كبيرة من الجليد وسقوط كميات غزيرة من الأمطار».


وتوقعت الهيئة أن تزيد كميات المياه في الأنهار خلال فصل الربيع بشكل فوق المتوسط، وقالت متحدثة باسم الهيئة «يجب على المواطنين الأميركيين رفع درجة الاستعداد للحالة القصوى بالنظر إلى مخاطر الفيضانات المقبلة».

طباعة