سرقة 1.3 مليون درهم بجريمة خطف وهمية

 
وضع موظف خطة خطف للاستيلاء على مليون و375 ألف درهم عائدة لمديره في العمل، واتفق مع أربعة من اصدقائه لمساعدته في تنفيذ الخطة، وتمكن الموظف من الاستيلاء على المبلغ لكن الشرطة كشفت الجريمة والقت القبض على المتهمين الخمسة وأحالتهم النيابة إلى محكمة جنايات دبي بتهم الخطف والاحتجاز وسرقة مليون و375 ألف درهم وبطاقة عمل وهاتف متحرك وانتحال صفة تحريات.

وتقول أوراق القضية إن المتهم «م.أ» 35 عاما، موظف في إحدى الشركات، كان مكلفاً بمرافقة موظف آخر لتسلم مليون و375 ألف درهم قيمة شيك عائد لمديره، واستغل الموظف الفرصة واتفق مع أصدقائه «ع.ف» 30 عاما، و«إ.ن» 46 عاما و«م.ف» 28 عاما، و«ص.ب» 32 عاما، آسيويين، على  انتحال صفة رجال تحريات واختطافه هو وزميله والاستيلاء على المبلغ، بحيث يدعي انه تعرض لعملية سرقة بالاكراه، ونفذ الاصدقاء الجريمة واستولوا على المبلغ وهربوا.

وشهد مدير الشركة أنه أرسل «م.أ» وموظفا آخر لتسلم قيمة الشيكات، وبعد تأخرهما اتصل بـ«م.أ» فوجد هاتفه مغلقا واتصل بالآخر فلم يجبه، وتلقى اتصالا من الموظف يبلغه بتعرضهما للخطف والسرقة.

وشهد الموظف أنه كان برفقة «م.ا» لسحب مليون و375 ألف درهم عائدة لمديره من أحد البنوك، وفوجئا بثلاثة أشخاص يستوقفونهما منتحلين صفة رجال التحريات وطلبوا بطاقات عملهما، وسحبوهما داخل السيارة، وأثناء الطريق اعتدى المتهمون عليهما بالضرب واستولوا على المبلغ المالي، وتوقفوا في طريق صحراوي وأنزلوهما.

وكشفت الشرطة غموض الحادث وتبين أن «م.أ» هو المخطط الرئيس للحادث، واستعان بأربعة من أصدقائه لتنفيذ عملية سرقة بالاكراه، وسرقوا قيمة الشيك وهاتف الموظف وبطاقة عمله