«سينوكيم» الصينية تبدأ ضخ الغاز الإماراتي في إبريل


قال مسؤولون، أمس، إن شركة «سينوكيم» الصينية ستبدأ ضخ الغاز الشهر المقبل من أول حقل مملوك لها بالكامل قبالة ساحل الإمارات. وستنقل «سينوكيم» 77 مليون قدم مكعبة يومياً من الغاز (نحو 803 ملايين متر مكعب سنويا) من ثلاث آبار إنتاجية قبالة إمارة أم القيوين عبر خط أنابيب طوله 75 كيلومترا.

وقال مسؤولون بالشركة «إن الغاز سيباع للإمارة بسعر ثابت بموجب عقد طويل الأجل ثم يسوق للمستخدمين الصناعيين في الإمارة مثل مصانع الاسمنت».

وتملك الإمارات خامس أكبر احتياطات من الغاز في العالم، لكنها لم تسارع لاستغلالها بالدرجة الكافية لتلبية الطلب المتنامي مع زيادة إيرادات صادرات النفط.

وهذا هو أول مشروع في الخارج لـ«سينوكيم» تقوم فيه بدور شركة التشغيل بمفردها.

وقال نائب رئيس عمليات المنبع بالشركة الصينية، جاو شان «المغزى بالنسبة لنا ليس فقط في الشروط الاقتصادية بل أكثر منها الخبرة التي كسبناها من تصميم منشأة الإنتاج وتشغيلها بأنفسنا».