فتوح ينفي اتهامات بتهريب 3000 موبايل - الإمارات اليوم

فتوح ينفي اتهامات بتهريب 3000 موبايل

   
رفض القيادي في حركة «فتح» روحي فتوح أمس الاتهامات الإسرائيلية له بتهريب نحو 3000 هاتف محمول في سيارته من الأردن إلى الضفة الغربية.


وقال فتــوح، الممثل الشخــصي للرئيس الفلســـطيني محمود عبــاس ، في بيان إن سائقاً يعمل لديه هو من قام بهذا الفعل مستغلاً بشكل «لا أخلاقي ولا مسؤول» مهنته كسائق لدى شخصية عامة ومسؤولة ومستغلاً السيارة الرسمية الحكومية.


وذكر البيان أنه «فور علم فتوح بالأمر أبلغ الجهات المسؤولة، وقام على الفور بكل الإجراءات اللازمة التي أسهمت في كشف الفاعل واتخاذ الإجراءات القانونية الواجبة في إلقاء القبض عليه.  


من جهتـــها ذكرت وكالة «معـــا» المســـتقلة للأنــباء أن أجهزة الأمن التابعة للسلـــطة الفلسطينية اعتقلت أول من أمس سائق  فتوح، وأنه اعترف خلال التحقيق معه بفعلتــه، كما اعترف بوجــود شريك أردني ضــالع معه في عملية التهريب».


وكانت السلطات الإسرائيلية ذكرت في وقت سابق أنها ضبطت فتوح، على جسر الملك حسين المؤدي للضفة الغربية وبحوزته نحو 3000 هاتف محمول.  

طباعة