«صروح» تطرح صكوكاً إسلامية بقيمة 3.6 مليارات درهم لتمويل مشروعاتها


 قررت شركة «صروح العقارية» إصدار صكوك إسلامية غير قابلة للتحويل بقيمة مليار دولار من أجل تمويل تنفيذ مشروعات  البنية التحتية في مشروع «شمس أبوظبي» وبعض المشروعات الأخرى التي تنفذها حالياً التي تعتزم تنفيذها مستقبلاً.


وقال العضو المنتدب لشركة «صروح العقارية»، أبوبكر صديق الخوري، في مؤتمر صحافي عقده مساء أول من أمس  عقب انتهاء إعمال  الجمعية العمومية السنوية للشركة، إن «صروح» بصدد طرح هذه الصكوك خلال العام الجاري، اذ تجري حاليا مفاوضات مع بنوك محلية وأجنبية من أجل تمويل إصدار هذه الصكوك.


وأوضح الخوري «وافقت الجمعية العمومية للشركة على السماح للمؤسسين في الشركة ببيع أسهمهم بعد شهر من انعقاد الجمعية، وأخذ الموافقات اللازمة من هيئة الأوراق المالية»، وحول مشروعات «صروح» قال خوري: يسير مشروع «شمس أبوظبي» حسب الخطة الموضوعة، اذ تم إنجاز 45% تقريباً من أعمال البنية الأساسية في مشروعي «سكاي تاورز»، و«صن تاورز» في «شمس أبوظبي»،

لافتا إلى أنه سيتم تنفيذ المشروعات في موعدها  المقرر وسيتم تسليمها للمشترين في نهاية العام .2009 وحول مشروع «الغدير»، الذي يعد من أضخم المشروعات العقارية في أبوظبي، ويقع بجوار مطار أبوظبي، قال الخوري «ستبدأ الشركة تنفيذ المشروع الذي تبلغ تكلفته 20 مليار درهم خلال شهرين على أن تستغرق عملية تنفيذه أربع سنوات».


وعن مشروعات «صروح» في مصر والمغرب، قال الخوري «تم إنشاء شركتين لـ«صروح» في البلدين لإدارة المشروعات التي ستقيمها الشركة هناك» وتابع «تم الحصول على أرض تبلغ مساحتها خمسة ملايين متر في طريق محافظة الإسماعيلية بمصر لإقامة فنادق ومنتجعات سياحية هناك، كما حصلنا على أرض تبلغ مساحتها نحو مليوني متر لإقامة مشروعات سياحية بالمغرب، وتجري الاستعدادات من أجل البدء بتنفيذ المشروعات قريبا على هذه الأراضي».


وكانت الجمعية العمومية لـ«صروح» وافقت على توزيع 12% أرباحا على كل سهم بواقع 12 فلسا للسهم، وقال رئيس مجلس إدارة الشركة، سعيد عيد الغفلي، «بلغ صافي أرباح الشركة لعام 2007 نحو 1.257 مليار درهم بزيادة نسبتها 29% مقارنة بعام 2006، ما أدى الى تحقيق نسبة 38% في معدل العائد على حقوق الملكية»، لافتا إلى أن هذه الأرباح تعد أرباحا تشغيلية وليست نتيجة لإعادة تقييم الأصول.


وتابع الغفلي «بلغ مجموع الأصول 7.2 مليارات درهم مع نهاية عام 2007 بزيادة قدرها 66% عن عام 2006، اذ كان مجموع الأصول 4.3 مليارات درهم».


وتعهّد الغفلي بأن يشهد العام الجاري مزيدا من التوسع للشركة على الصعيد الدولي مضيفا «يجري حالياً إعداد خطط لإطلاق مشروعات جديدة في مصر والمغرب كما تم اتخاذ قرار بإنشاء قسم مستقل للتطوير العقاري الدولي يعني بتوسعة نشاط الشركة خارج الإمارات وعقد الشراكات مع الأطراف المناسبة»، مشيراً إلى أن من التغيرات البارزة في التوجه الاستراتيجي للشركة التركيز بشدة على مجال المشروعات العقارية المستقبلية المنتجة للدخل (كالفنادق والمصانع والمراكز التجارية) لتكملة مجال تطوير وبيع الأراضي والمباني، اذ تمثل عوائد المشروعات السكنية الحالية لدى الشركة إحدى التوجهات الرئيسة في هذا الشأن، وأوضح أنه «من المتوقع أن يمثل الدخل من المشروعات العقارية المنتجة للدخل ما نسبته 30% من إيرادات الشركة خلال السنوات الأربع أو الخمس المقبلة».