منافسة ساخنة بين حاملي بطاقات العبور من شعراء «المليون» - الإمارات اليوم

منافسة ساخنة بين حاملي بطاقات العبور من شعراء «المليون»

 
بُثت أول أمس، الحلقة الخاصة لحاملي بطاقات العبور من برنامج المسابقات الشهير «شاعر المليون» على فضائيتي أبوظبي وشاعر المليون وإذاعة إمارات «أف أم»، والتي يتنافس فيها ستة من فرسان المرحلة الثانية حاملي بطاقات العبور.  

شهدت الحلقة في بدايتها الإعلان عن تأهل المتسابق محمد بن حماد الكعبي من الإمارات، وحصوله على70%، وحصول المتسابق بدر الظاهري الحربي من السعودية، على بطاقة العبور،

لينضم إلى متسابقي الحلقة وهم من السعودية: خلف المشعان، مهدي آل حيدر، فالح الدهمان، وبندر المحيا العتيبي، ومن الإمارات هزاع الشريف، حيث قدم كل منهم قصيدة رئيسية بالاضافة إلى «تغرودة إماراتية»
 
وعمد أغلبية الشعراء إلى القصائد الذاتية التي عبروا فيها عن مشاعر ومواقف انسانية مروا بها، فجاءت كتاباتهم مؤثرة غنية بالصور الجمالية المبتكرة، مثل قصيدة الشاعر بندر المحيا العتيبي، التي استخدم فيها صور بانورامية تعددت الجزئيات المشاركة في تكوينها من اللون، الحركة
 
الصوت والصمت، كما تعددت الصور المركبة من جزئيات كثيرة، وقصيدة الشاعر مهدي آل حيدر التي كتبها في رثاء أخيه وتميزت بعزة النفس رغم الحزن الذي غلفها، كما كان الحزن حاضرا في قصيدة الاماراتي هزاع بن عبدالله الشريف، التي علق عليها عضو لجنة التحكيم حمد السعيد

بقوله: «هناك تغير جذري في إلقاء المتسابق لنص يحمل معاناة عاطفية وبه العديد من الصور الشعرية». كما أعلن عضو لجنة التحكيم الشاعر بدر الصفوق اثناء الحلقة عن معايير التقييم الجديدة في المرحلة الثالثة للمسابقة، من خلال تقديم فرسان المرحلة الثانية لقصيدة رئيسية مكونة من 15 بيتاً، وأخرى قصيرة من ستة أبيات تمثل مجاراة لقصيدة للشاعر عبيد الرشيد في الوزن والقافية.

وفي الجزء الأخير من الحلقة قدم الشعراء قصائد في المجاراة على وزن التغرودة الإماراتية، وفي نهاية الحلقة أعلنت اللجنة عن نتائج المتسابقين من مجموع سبعين درجة، فحصل بندر المحيا  على 62 درجة، خلف المشعان 52، فالح الدهمان 59، مهدي آل حيدر 57، هزاع الشريف 55
 
وبدر الظاهري 60، ويتبقى نتيجة تصويت الجمهور لتأهيل متسابق واحد للمرحلة الثالثة، حيث تحتسب نسبة 30% من التصويت لتضاف إلى درجات اللجنة
.
طباعة