مقتل شرطي يمني بهجوم قرب السفارة الأميركية

 ذكرت الشرطة اليمنية أن هجوما بالقنابل اليدوية وقع قرب السفارة الاميركية بالعاصمة صنعاء وأسفر عن مقتل حارس أمن يمني وإصابة ثلاثة آخرين وأربع تلميذات.
 
وقال مسؤولون في الشرطة من موقع الانفجار، إن منفذ الهجوم ألقى قنبلتين يدويتين في فناء مدرسة حكومية للفتيات، تقع قرب مبنى السفارة في منطقة سعوان بشرق صنعاء.
 
وأوضح مسؤول بالشرطة أن الحادث أسفر عن مقتل حارس أمن يمني كان يقوم بدورية في الفناء الخلفي للسفارة الاميركية على الفور، فيما أصيب ثلاثة من زملائه. وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته أن التحقيقات الاولية أشارت إلى أن الهدف وراء الهجوم «شخصي وليس إرهابيا».
 
من ناحية أخرى قال شهود عيان إنهم سمعوا دوي ثلاثة انفجارات، مما يشير إلى أن هناك ثلاث قنابل يدوية جرى تفجيرها. في الوقت نفسه أكد مسؤول في السفارة الاميركية لوكالة الانباء الالمانية «د.ب.أ» أن السفارة أغلقت بعد الهجوم وطلب إلى موظفيها مغادرة المبنى، دون أن يشير إلى الموعد الذي سيتم فيه إعادة فتح السفارة.

وفي هجوم منفصل، صرح مسؤولون محليون اشترطوا عند الكشف عن هويتهم أن خمسة جنود على الأقل أصيبوا، عندما انفجرت عبوة ناسفة في مجمّع حكومي في إقليم أبين. وأضافوا أن المتشددين الاسلاميين يمكن أن يكونوا وراء الهجوم. وأفاد المسؤولون بأن الهجوم وقع في ساعة مبكرة من صباح أمس في مبنى بلدية مدينة جعار على بعد نحو 600 كلم جنوب العاصمة صنعاء ، مشيرا إلى أن المبنى كان خاليا وقت وقوع الهجوم. 
طباعة