الشباب يأمل بالتخلص من النتائج السلبية

 يأمل فريق الشباب في الخروج من سلسلة النتائج السلبية التي لازمته أخيراً عندما يواجه الإمارات مساء اليوم ضمن مواجهات الجولة 15 لبطولة الدوري.

وفقد الشباب ست نقاط منذ انطلاقة الدور الثاني لمسابقة الدوري بالخسارة أمام حتا والأهلي بملعبه واكتفى بفوز وحيد على العين. ويدرك فريق الشباب أن القمة التي يعتليها منذ انطلاق البطولة باتت مهددة بالضياع إذا ما عاد من رأس الخيمة بأي نتيجة غير الفوز،

ولن تكون المهمة بالنسبة للجوارح سهلة في ظل المستوى الذي يقدمه فريق الإمارات منذ انطلاقة الدور الثاني، حيث نجح في التغلب على الوحدة بملعبه 3/1 وتعادل في آخر مبارياته مع الظفرة 2/2 ويمر بحالة استقرار فني وبدني ملحوظة للجميع.

ويخوض الشباب اللقاء وسط حالة من التفاؤل والرغبة في تصحيح المثار، حيث أظهرت التدريبات الأخيرة التي سبقت اللقاء أن الهزيمة الأخيرة من الأهلي لم تنل من عزيمة اللاعبين بل على العكس زادتهم إصراراً وعزيمة على العودة من رأس الخيمة بالنقاط الثلاث للحفاظ على الصدارة.

واهتم المدرب البرازيلي سيريزو بالجانب الهجومي خلال التدريبات وأجرى تمارين خاصة للمهاجمين ولاعبي خط الوسط من اجل زيادة فاعلية الجانب الهجومية في لقاء الإمارات. وشدد مدير الفريق عبيد هبيطه على جاهزية فريقه لمباراة اليوم، وقال «لاعبونا جاهزون تماماً لهذه المواجهة ودافع الفوز بالنقاط الثلاث موجود بعدما أصبح الخيار المفروض عليهم للحفاظ على القمة».

وأضاف «نحن نحترم فريق الإمارات ونحترم إمكانات لاعبيه ورغبتهم في الفوز باللقاء من اجل الابتعاد عن شبح الهبوط الذي يعانون منه وهذا ما يعني أن اللقاء سيكون صعباً على الفريقين».

وأضاف «المتابع الجيد للدوري الإماراتي يدرك أن مباريات الدور الثاني تكون صعبة على جميع الفرق ودائماً ما تأتي النتائج عكس كل التوقعات».

وعن تقييمه لمستوى الكولومبي ريكو والانتقادات الموجهة إليه بأنه لم يظهر المستوى الذي كان متوقعاً، أجاب «ريكو لاعب جيد ومن له علاقة بكرة القدم يدرك من خلال المتابعة الجيدة انه يتمركز في الأماكن الجيدة داخل الملعب، ولكن اختلاف طبيعة الأداء بين الكرة الإماراتية والبرازيلية التي كان اللاعب محترفاً بأحد أنديتها مختلف من حيث السرعة ما أثر بعض الشيء على عطائه».