ختام مهرجان الأولمبياد الخاص الإماراتي اليوم


يقام في الساعة الثامنة من مساء اليوم بنادي الثقة للمعاقين في الشارقة حفل ختام المهرجان الثاني للأولمبياد الخاص الإماراتي لعام  .2008

وشارك في المهرجان أكثر من 250 لاعباً ولاعبة من ذوي الاحتياجات الخاصة من فئة الإعاقة الذهنية ينتمون الى 17 نادياً ومركزاً لذوي الاحتياجات الخاصة بالدولة تنافسوا على ألقاب رياضات: ألعاب القوى وكرة الطاولة وكرة السلة للذكور وكرة اليد.

ويشهد اليوم سباقات العاب القوى، وكذلك تنظيم محاضرة «الوقاية خير من العلاج» الموجهة لأولياء أمور اللاعبين والقائمين على فئة ذوي الاحتياجات  الخاصة بالدولة. 

وعبر الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص الإماراتي ثاني جمعة بالرقاد عن سعادته بتحقيق المهرجان الثاني للأولمبياد الخاص أهدافه من خلال هذه التظاهرة الرياضية الجميلة التي جمعت أكبر عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة حيث يعد هذا العدد هو الأول من نوعه على مستوى رياضة الأولمبياد الخاص الإماراتي.

وأبدى بالرقاد إعجابه بأندية ذوي الاحتياجات الخاصة بالدولة بوصولهم لهذا المستوى الراقي من الأداء والمشاركة خلال فعاليات المهرجان، وقد وصف بالرقاد هذا المهرجان بأنه المرحلة المطمئنة للغد، والذي نعد من خلاله لأبنائنا اللاعبين واللاعبات مناخاً مثالياً لممارسة رياضاتهم وأنشطتهم.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين بالشارقة طارق بن خادم إن رسالة النادي تهدف لتسخــير إمكانــات النادي خدمة لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة الذين ينتظرهم غد مبشر بالخير من خلال روح المنافسة والندية التي شعرنا بها من خلال مشاركتهم ونتائجهم الطيبة في مسابقات المهرجان، كما أكد بن خادم بأن إمكانات النادي مسخرة لجميع أبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى الدولة، وليس فقط أعضاء نادي الثقة للمعاقين بالشارقة.