دفع المخالفات والرسوم إلكترونياً في دبي

     
أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي أمس بالتعاون مع حكومة دبي الإلكترونية الجهاز الجديد لدفع المخالفات ويحتوي على لوحة مفاتيح وقارئ لبطاقات الائتمان، وأفاد القائد العام للشرطة الفريق ضاحي خلفان بأن هذه الخدمة تعد الأولى من نوعها في جميع الدوائر المحلية، ومن خلال الجهاز  يتم الاستغناء عن خط الهاتف العادي والقارئ الإلكتروني المنفرد، منوها بأن المعاملة التي تتم بواسطة الجهاز الجديد لا تضاف اليها رسوم استخدام إضافية.


وأوضح خلفان أن الجهاز يتم نشره في دوائر المرور وخلال أسبوع سيتوفر في جميع أقسام الشرطة ليستطيع أي شخص إنهاء تعاملاته مباشرة من هناك، مشيرا إلى أن الشرطة تحاول باستمرار تطوير المسائل الخدمية للتسهيل على الأفراد، مضيفا أن الجهاز الجديد يضاف إلى قائمة المنافذ الإلكترونية التي توفرها الشرطة لدفع الرسوم، وهي أجهز «الكيوسك» المتوافرة في المراكز التجارية وخدمة الدفع عن طريق الانترنت، وجميعها معفى من الرسوم.


وأفاد نائب مدير إدارة الخدمات الالكترونية بشرطة دبي، العميد نادر فكري بأن المعاملة التي تتم بالجهاز تختلف كليا عن الطرق الاعتيادية لدفع الرسوم والتي تكون بالبطاقة أو نقدا، لافتا إلى أن الشخص يتوجه مباشرة إلى مراكز الشرطة أو المرور ويقدم بطاقته للموظف الذي يمررها بالجهاز، وخلال خمس ثوان تقريبا تنتهي المعاملة ويحصل على إيصال بقيمة ما دفعه دون أن يخصم منه 2% قيمة الرسوم الإضافية. 


وأشار فكري إلى أن الجهاز الجديد يربط بين جميع الأطراف بطريقة سلسة، فمن ناحية ينهي معاملة الشخص سريعا ومن ناحية أخرى يلبي مطالب الحكومة الالكترونية، فيختصر كثيرا من الإجراءات السابقة، كما أنه يوجه إليها الأموال مباشرة دون الحاجة إلى  التعامل مع البنوك أو توفير هاتف  وجهاز حاسب آلي وماكينة دفع لكل موظف، فضلا عما يترتب عن ذلك من أعمال صيانة وغيرها من الأمور التي تكلف كثيرا.


وحول النظم المتبعة لحماية الجهاز من الاختراق من جانب محترفي القرصنة الذين يستهدفون الشبكات الحكومية والخدمية، قال مدير الخدمات الإلكترونية في حكومة دبي الإلكترونية لـ«الإمارات اليوم» إن هناك نظم حماية متعددة ويتم تحديثها باستمرار، مؤكدا أن تطور عمليات القرصنة  مأخوذ في الاعتبار، لذا يتم تطبيق ثلاث وسائل للحماية الأولى تتمثل في الحوائط النارية المعروفة «فاير وولز» والثانية هي تشفير المعلومات التي يتم تداولها عبر دوائر الحكومة الإلكترونية وثالثا لا يتم الاحتفاظ أساسا بأي معلومات تخص المسائل المالية حتى لا تقع في أيدي القراصنة في حال نجاحهم في اختراق الشبكة. 


وقررت شرطة دبي توسيع نطاق خدمات الدفع الالكتروني من خلال زيادة عدد النقاط والمنافذ المستخدمة لتسهيل عمليات تسديد المخالفات والرسوم الأخرى والتخفيف عن العملاء الذين يتعذر عليهم إمكانية الاتصال بالانترنت.