الشرطة الباكستانية تفرق تظاهرة ضد الرسوم المسيئة - الإمارات اليوم

الشرطة الباكستانية تفرق تظاهرة ضد الرسوم المسيئة

 
فرقت الشرطة الباكستانية بعنف في بيشاور أمس، تظاهرة ضمت 800 طالب كانوا يحتجون على اعادة نشر الصحف الدنماركية الرسوم المسيئة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
 
وقالت الشرطة وشهود عيان إن رجال الشرطة استخدموا الهريّ والغاز المسيل للدموع، لتفريق الطلاب الذين تظاهروا في ثلاثة احياء في عاصمة اقليم الحدود الشمالية الغربية القريب من افغانستان. وتجمع المتظاهرون تلبية لدعوة الفرع الطلابي لحزب جماعة علماء الاسلام بقيادة الزعيم الديني المحافظ فضل الرحمن الموالي لطالبان، وأحرقوا اعلاما دنماركية.
 
وقال المسؤول المحلي عن طلاب الحزب الديني «على الحكومة الباكستانية ان تقطع علاقاتها بالدنمارك وتطرد سفيرها». على صعيد آخر، لقي شرطيان مصرعهما أمس بانفجار قنبلة كانا يحاولان ابطال مفعولها، بينما قتل مسلحان بانفجار في منزلهما في وادي سوات شمال غرب البلاد.
 
وقال الضابط في الشرطة جان بهادور ان دورية من الشرطة عثرت على قنبلة موضوعة على حافة الطريق الرئيسة في الوادي قرب قرية شارباغ. واضاف ان «فريقا من خبراء ازالة الالغام كانوا يقومون بتفكيكها عندما انفجرت ما ادى الى مقتل شرطيين وجرح اثنين آخرين».
 
إلى ذلك قتل مسلحان ليلا بانفجار في منزلهما في منطقة كابال. وقال جان بهادور «انهما كانا ينصعان قنبلة على الارجح انفجرت قبل الاوان ما ادى الى مقتل صاحب المنزل ورجل كان معه».
 
طباعة