«الإعلامية العربية» تقود مشروعاً مشتركاً للفوز بإعلانات «مترو دبي» - الإمارات اليوم

«الإعلامية العربية» تقود مشروعاً مشتركاً للفوز بإعلانات «مترو دبي»

    
أعلنت شركة «ستروير كونسبت آوتدور» المتخصصة في تقديم حلول التسويق الخارجية عن توقيع اتفاقية مشروع مشترك مع «شوف» وهي شركة متخصصة في الإعلانات الخارجية وتتبع المجموعة الإعلامية العربية في دبي، بهدف التقدم بمناقصة للفوز بالعقد الحصري للإعلانات الخارجية في مترو دبي، وفقا لبيان صحافي وزعه الطرفان أمس.


وأفاد البيان أنه «سينجم عن هذا التحالف تشكيل كيان ثالث يديره مجلس إدارة يتألف من ممثلين عن كل من «ستروير كونسبت آوتدور» و«المجموعة الإعلامية العربية» وسيتيح الاتفاق للتحالف الجديد الاستفادة من الخبرة الطويلة لشركة ستروير الممتدة على 142 عاماً وقدراتها في البحث والتطوير في الإعلانات الخارجية والاستفادة كذلك من فهم المجموعة الإعلامية العربية للأسواق المحلية لتطوير هذه الفرصة الهائلة في مجال الإعلانات  في إمارة دبي».


ويعدّ مترو دبي أكبر مشاريع المترو على مستوى العالم التي تعمل بلا سائق والمطبقة وحدة واحدة. وتبلغ التكلفة الإجمالية للخطين (الأحمر والأخضر) نحو 15 مليار درهم. وستكون شبكة المترو قادرة عند اكتمالها على نقل 1.8 مليون راكب يومياً طوال أيام العمل الأسبوعية. و«هذا بدوره سيجعل من مترو دبي إحدى الفرص الثمينة بالنسبة للإعلانات الخارجية» وفقا لبيان الشركتين.


وأعرب الرئيس التنفيذي للمجموعة الإعلامية العربية عبداللطيف الصايغ عن سعادة المجموعة «للتحالف مع الشركة الألمانية المتخصصة في مجال حلول التسويق الخارجية، من أجل الفوز بأضخم مشروع للإعلانات الخارجية في المنطقة، ونهدف من خلال هذا التحالف ليس إلى تأمين عقد الإعلانات الخارجية في مترو دبي فقط، وإنما  إلى جعله المشروع الفريد من نوعه في المنطقةأيضاً». ومن جانبه قال رئيس مجلس إدارة مجموعة كونسبت ألدرين فرنانديز «إن هذا التحالف مع المجموعة الإعلامية العربية يأتي في وقت رسخت فيه كلتا الشركتين مكانتهما رائدتين في مجالهما».


يذكر أن شركة ستروير أيه جي، المتخصصة في السوق الألماني في مجال الإعلانات الخارجية والشركة القابضة الرئيسة في ستروير كونسبت، كانت قد استحوذت على شركة «داتش ايزنبام ـ ريكلام جي إم بي إتش» (المجموعة الإعلانية في سكك حديد ألمانيا) في عام 2005، وهو ما يجعل من مجموعة ستروير متخصصة في الإعلانات  الخاصة بمحطات القطارات ووسائل المواصلات، وذلك من خلال إضافة مساحات إعلانية في 6000 محطة للقطارات وفي 3670 قطاراً تعمل على الخطوط الرئيسة و14700 قطار محلي وإقليمي و7000 جسر على السكك الحديدية.


كما قال الرئيس التنفيذي لستروير أودو مولر «نحن واثقون بأن هذا التحالف سيساعد في تطوير هذا المشروع. لقد حققنا نمواً بنسبة 200% خلال عامين في أعقاب استحواذنا على المجموعة الإعلانية في سكك الحديد الألمانية، وأنا واثق بأننا سنتخطى معاييرنا السابقة مع مشروع مترو دبي».


كذلك، ذكر الرئيس التنفيذي لـ«ستروير كونسبت» بيير بيريرا أن «دبي تشهد نمواً اقتصادياً استثنائياً، وسيعمل مشروع مترو دبي على تعزيز هذا النموّ من خلال تحسين  الحركة والتنقل في المدينة وتسهيلها ومضاعفة حجم سوق الإعلانات الخارجية فيها».

طباعة