«الجبرا كابيتال»: الأسواق الخليجية الأكثر أماناً والسيولة الأجنبية تتدفق إليها - الإمارات اليوم

«الجبرا كابيتال»: الأسواق الخليجية الأكثر أماناً والسيولة الأجنبية تتدفق إليها


حذر العضو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «الجبرا كابيتال» زياد مكاوي من التسرع في فك الارتباط بين الدرهم والدولار الأميركي، قبل إيجاد السياسات المالية التي تكفل نجاح مثل هذه الخطوة.


وأكد مكاوي أهمية التحضير لفك الارتباط قبل اتخاذ القرار، من خلال إيجاد سوق منظم وأدوات مالية، لامتصاص السيولة التي ستنتج عن ارتفاع قيمة الدرهم في حال فك الارتباط، وهو ما تنبهت إليه الدول الخليجية وخصوصا دولة الإمارات التي أوجدت سوقا لسندات الدين.


واستبعد مكاوي، خلال مؤتمر صحافي عقد في دبي أمس، أن يكون فك الارتباط هو الحل الوحيد لمواجهه زيادة معدلات التضخم في الدول الخليجية، مسوغا ذلك بأن دولة الكويت التي فكت ارتباط عملتها بالدولار ما زالت تعاني من ارتفاع معدلات التضخم.


وأشار إلى أن «التوقعات تشير إلى أن الدول الخليجية قد تعيد تقييم عملاتها أمام الدولار لمرة واحدة، ثم تنتقل إلى الربط بسلة من العملات كما فعلت الكويت».


أثر إيجابي
واعتبر زياد مكاوي أن «انخفاض سعر الدولار كان له أثر ايجابي في الدول الخليجية، حيث أصبحت المؤسسات المالية العالمية تفضل أن يكون لديها استثمارات بالعملات الخليجية، على أساس توقعها أن يؤدي فك الارتباط المحتمل بالدولار، إلى ارتفاع العملات الخليجية وبالتالي تحقيق منفعة مضاعفة». 


وقال: «إن سيولة أجنبية ضخمة تتوجه إلى الدول الخليجية وستزداد هذه السيولة أضعافا عدة خلال الأعوام القليلة القادمة، وفي الوقت ذاته فإن زيادة السيولة القادمة من ارتفاع الإيرادات النفطية بسبب صعود الأسعار، وكذا تدفق الاستثمارات الأجنبية سيؤديان إلى توجيه الدول الخليجية نسبة كبيرة من إيراداتها النفطية إلى الخارج».


وأضاف أن «الفترة الأخيرة شهدت مزيداً من الاهتمام الأجنبي بأسواق المال الخليجية، نظراً لنموّ حجم هذه الأسواق والزيادة المضطردة في أرباح الشركات المصدرة للأسهم، فضلاً عن كونها أكثر أمانا من الأسواق الناشئة الأخرى مثل الهند والصين والبرازيل وروسيا، نتيجة للنموّ المتوقع بسبب زيادة أسعار النفط، وكذا لزيادة نصيب السهم في الأرباح في الدول الخليجية إلى نسبة 20% في المتوسط وهي نسبة أعلى بالمقارنة بالأسواق الناشئة المختلفة».


وضع الدولار
وحول تصوره لوضع الدولار خلال الفترة القادمة واستمرارية مشاكل الاقتصاد الأميركي أفاد مكاوي: «على الرغم من توقع الجميع استمرار الضغوط على الدولار نتيجة للمشكلات الاقتصادية، فإن الاقتصاد الأميركي لدية القدرة على مواجهه المشكلات التي حدثت خلال الأعوام الماضية، وكان أهمها زيادة نسبة الدين بدرجة كبيرة»، وأشار إلى أنه «من المتوقع أن يتعافي الاقتصاد الأميركي خلال فترة تراوح بين عام وعامين».


منتجات الدخل الثابت
وكشف مكاوي خلال المؤتمر الصحافي عن إطلاق شركة «الجبرا كابيتال» عددًا من منتجات الدخل الثابت خلال الشهور القليلة المقبلة، منها صندوق متوافق مع الشريعة الإسلامية، إلى جانب إطلاق عمليات الاستثمارات الخاصة في النصف الثاني من العام. ولفت إلى أن الشركة ستعلن خلال الشهور المقبلة عن أول منتج يتم إطلاقه بالتعاون مع شركة «فرانكلين تيمبلتون»، في خطوة تهدف إلى التوسع في قاعدة المستثمرين والعملاء لتشمل العملاء من المؤسسات والأفراد في أنحاء العالم». 


وقال: «أطلقت «الجبرا كابيتال» صندوق الحالات الخاصة بقيمة 55 مليون دولار. وقد حقق هذا الصندوق، والذي تم تشغيله منذ يونيو 2007 لإدارة محفظة خاصة عوائد بنسبة 66% حتى آخر السنة المالية .2007


وأشار في إجابته عن سؤال لـ«الإمارات اليوم» حول مجالات استثمار صندوق «الحالات الخاصة» إلى «أن الصندوق يستثمر في 8 إلى 10 شركات فقط ويتسم بالمخاطرة العالية والاستثمار في شركات قد لا توجد سيولة كبيرة على تداولها بعكس صندوق «ألفا مينا» الذي يوزع استماراته على نحو 25 شركة لتوزيع المخاطرة».


والى ذلك فقد حقق صندوق «ألفا» لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ إطلاقه في أكتوبر 2007 أصولاً تحت الإدارة بقيمة 500 مليون دولار، كما حقق لمستثمريه عوائد بنسبة 24.4%، ليتجاوز بذلك المؤشر بأكثر من 450 نقطة أساس». 

طباعة