إعادة إنشاء أقدم جسر في أبوظبي


وقّعت بلدية أبوظبي، أمس، مع «مجموعة الجابر» اتفاقية إعادة إنشاء التقاطع العلوي الجديد عند المفرق بتكلفة 753 مليونا و767 ألف درهم.


وقال مدير عام بلدية ابوظبي، المهندس جمعة مبارك الجنيبي، «إن المشروع الجديد يعد حلا لحركة المرور المتنامية والمتقاطعة في هذا الموقع، وتحسينا متميزا لحركة المركبات في كل الاتجاهات، ويتكون من ثلاثة مستويات مختلفة ويستغرق تنفيذه 24 شهرا». وأوضح أن «المشروع يتضمن إنشاء جسر رئيس بطول 75 مترا من أربع حارات وكتف للطريق باتجاه (دبي ـ السلع)، وجسرين آخرين أحدهما لخدمة الحركة من أبوظبي باتجاه الشهامة، وآخر للحركة من العين باتجاه السلع، الى جانب طرق التفافية وانزلاقية لربط الحركة بين أبوظبي والعين والمنطقتين الغربية والشمالية بطول نحو 18 كلم».


ومن جانبه، قال رئيس دائرة الشؤون البلدية، الدكتور جوعان سالم الظاهري، «إن الاتفاقية تهدف إلى توسعة جسر وتقاطع المفرق، وإنشاء تقاطع علوي جديد يؤمن مستوى رفيعا من السلامة المرورية، ويواكب مشروعات النهضة والتطوير التي تشهدها إمارة ابوظبي في كل المرافق الخدمية». وأضاف أن «جسر وتقاطع المفرق الحالي يعد من أقدم الجسور في إمارة أبوظبي، ويشكل إحدى أهم نقاط الوصل في الدولة»، لافتا الى أنه ظل لأكثر من 30 سنة يخدم القادمين من الإمارات الشمالية والعين وسلطنة عُمان والمنطقة الغربية والمملكة العربية السـعودية.


وتابع: «نتيجة للاتساع الكبير في حركة العمران في منطقة المفرق وبني ياس واستحداث مناطق سكنية جديدة كمدينة الشيخ خليفة، ومدينة الشيخ محمد بن زايد، والشامخة والفلاح، وما يتبعه من ازدياد متسارع في حركة النقل التي تستخدم هذا التقاطع كان لابد من إنشاء تقاطع علوي جديد عند المفرق». وأشار الى أن العمل جار حاليا لتنفيذ جسر الشيخ زايد العابر لمدينة ابوظبي، وان دائرة الشؤون البلدية انجزت دراسة لاقامة مترو انفاق داخل مدينة ابوظبى تم تحويلها لدائرة النقل لدارستها وإبداء الرأي تمهيدا لرفعها للمسؤولين في إطار الخطة الشاملة لتخفيف الازدحام داخل المدينة.