البايرن في مهمة بلجيكية سهلة

 
تبدو الطريق الى الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم مفتوحة امام بايرن ميونيخ الالماني، بينما يمكن القول انها ستكون معقدة بشكل كبير للاندية الانجليزية، وخصوصا ايفرتون وتوتنهام.
 
في اياب الدور ثمن النهائي، يستقبل بايرن ميونيخ ضيفه اندرلخت البلجيكي على ملعب «اليانز ارينا» اليوم  بأعصاب باردة بعدما سحقه بخماسية نظيفة الاسبوع الماضي في مباراة الذهاب. وسيعمد مدرب الفريق البافاري اوتمار هيتسفيلد الى اجراء تغييرات عدة على تشكيلته الاساسية بهدف اراحة بعض العناصر، لذا فإن المدافع البرازيلي الشاب برينو (18 عاما) الذي قدم خلال العطلة الشتوية من ساو باولو، سيسجل بدايته اساسيا.
 
كما قد يسند هيتسفيلد مركزا اساسيا للاعب الوسط اليافع طوني كروس الذي سبق ان اثبت علو كعبه رغم صغر سنه، وهو يمكنه الاستناد على لوكاس بودولسكي والفرنسي ويلي سانيول اللذين اراحهما المدرب في المباراة الاخيرة امام كارلسروه، علما ان الاول سيحل مكان هداف المسابقة الايطالي لوكا طوني الموقوف.
 
ويبقى النقص الوحيد في صفوف بايرن هو امكان غياب البرازيلي زي روبرتو المصا بالانفلونزا. من جهته، سيلعب الفريق البلجيكي من دون مدافعه البولندي مارسين فاسيليفسكي المطرود ذهابا، فيما يفترض ان يعود الى تشكيلته الاساسية المخضرم بارت غور وقائد المنتخب المصري احمد حسن لقيادة خط الهجوم بمؤازرة المغربي مبارك بوصوفة على امل الخروج بنتيجة تحفظ ماء الوجه وعلى ملعب «غوديسون بارك»، يحل فيورنتينا الايطالي ضيفا ثقيلا على ايفرتون بعدما اسقطه بهدفين نظيفين ذهابا.
 
ويحتاج بطل كأس الكؤوس الاوروبية عام 1985 لثلاثة اهداف من اجل اقصاء فريق المدرب تشيزاري برانديللي. ويتوقع ان يشهد ملعب «فيليبس» موقعة نارية بين ايندهوفن الهولندي وتونتهام، وخصوصا وسط سعي الثاني لتعويض تخلفه بهدف وحيد ذهابا.
 
وفاجأ الفريق الهولندي مضيفه في مباراة الذهاب بفوزه عليه بهدف سجله البيروفي جفرسون فارفان. وفي مباراة قوية اخرى، يلعب خيتافي الاسباني مع ضيفه بنفيكا البرتغالي ساعيا الى الحفاظ على تقدمه 2ـ1 ذهابا. وعشية المباراة المرتقبة، استقال الاسباني خوسيه انطونيو كاماتشو من منصبه مدربا لبنفيكا مبررا قراره بغياب الحماس لدى اللاعبين.
 
كما يلعب اليوم زينيت سان بطرسبورغ الروسي مع مرسيليا الفرنسي (1ـ3 ذهابا)، وغدا فيردر بريمن الالماني مع رينجرز الاسكتلندي. كما يخوض بولتون الانجليزي مباراة صعبة في ضيافة سبورتينغ لشبونة البرتغالي (1ـ1 ذهابا).
 
مواجهة ألمانية خالصة
 
ستكون الاحتمالات مفتوحة على مصراعيها عندما يلتقي هامبورغ الالماني مع مواطنه باير ليفركوزن على ملعب «اي او ال ارينا»، وذلك ان الضيوف نجحوا في تحقيق تقدم بسيط بفوزهم 1ـ صفر ذهابا.

ورغم الخسارة بقي هامبورغ مرشحا لتخطي ليفركوزن، كونه يملك كما كبيرا من اللاعبين المميزين يقودهم الهولندي رافايل فان در فارت، والكرواتي ايفيكا اوليتش، اضافة الى مهاجمين آخرين أسهما في هز الشباك هما مهاجم بايرن السابق البيروفي خوسيه باولو غيريرو والمصري محمد زيدان.