«جيه. بي. مورغان»: الخليج مقبل على اندماجات مصرفية ومالية

 

أكد الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار الدولي «جيه. بي. مورغان» في الشرق الأوسط ومناطق شمال إفريقيا غسان عبدالكريم أن «الإمارات وبعض الدول الخليجية ستشهد اندماجات كبرى بين مؤسسات مالية ومصرفية».  


وقال لـ«الإمارات اليوم»، على هامش زيارته لمركز دبي المالي العالمي أمس، «إن الاندماجات المنتظرة التي تأتي عقب الاندماج الكبير لبنكي «الإمارات الدولي ودبي الوطني» ستكون ضمن خطط المؤسسات المالية لتقوية قدراتها في الأسواق لمواجهة المؤسسات العالمية الضخمة، ما ينعكس إيجابا على القطاع المصرفي في المنطقة». 


وأضاف عبدالكريم أن «دخول مؤسسات مصرفية عالمية وخليجية إلى الدولة سيحفز  المؤســـسات المالية والمصرفية المحلية على تطوير منظومات عملها وتقديم العديد من الخدمات والمنتجات التنافسية بما سيـــعود بالعديد من الفوائــد على العملاء». 


وألمح إلى أن «الإمارات يجب أن يكون تقييمها لعملية فك الارتباط بين الدرهم والدولار على أساس النظرة طويلة الأجل وليس مجرد رد فعل لاحداث أخيرة، حيث سيترتب على أي خطوة تغيير مردودات على المدى المستقبلي الطويل». 


وأشار إلى أن «البنك يخطط لتوسيع نشاطه في مجالات الطاقة والاتصالات والعقارات في الدولة من خلال مكتب دبي الذي شهد إتمام صفقات استشارية مالية بالتعاون مع مؤسسات إماراتية وخليجية أهمها صفقة استحواذ «دبي انترناشيونال كابتيال» على شركة «ألماتيس» من «رون كابتيال» بمبلغ قدره 2.1 مليار دولار، وتمويل لشركة «ســابك» بقيمة 2.9 مليارات دولار للاستـــحواذ على شركة «جي أي بلاتيكس بقيمة 6.11 مليارات دولار».


وذكر عبدالكريم أن «البنك ساهم في تقديم استشارته المالية في انجاز نحو 14 صفقة استثمارية ضخمة في المنطقة خلال عام 2007، بالإضافة إلى توليه ترتيب تمويل مجموعة العـمليات التجارية لشركة «دبي القابضة» بمبلغ 5.2 مليار دولار من سندات «يورو بوند»، إلى جانب صفقة الصكوك القابلة للتحويل بقــيمة مليار دولار لشركة «دانة غاز» وصكوك «نخيل» القابلة للتحويل بقــيمة 750 مليون دولار».


ونوه إلى أن البنك يقوم حاليا بتقديم الاستشارات المالية لعملية بيع بنك القاهرة في مصر، لافتا انه «من ضمن أبرز الأعمال الاستشارية التي ساهمت في إتمامها «جيه.بي .مورغان» استحواذ شركة الإمارات للاتصالات «اتصالات» على الرخصة الثالثة للهاتف المتحرك في مصر بقيمة 9.2 مليار دولار.


بالإضافة إلى المشروع العالمي المشترك بين شركة «بيتروكيمكال اند استريزكمباني» الكويتية وشركة «داو كيميكال» بقيمة 19 مليار دولار والذي يعد قيد الانجاز».